بعد واقعة إيقافه.. سمير نصري يعلن اعتزاله كرة القدم

قرّر الفرنسي سمير نصري، الأحد، اعتزاله كرة القدم في الـ34 من عمره، مشيرًا إلى أن واقعة إيقافه تسببت في نهاية ولعه بكرة القدم.

وكشف نصري اللاعب السابق في منتخب فرنسا، عن قراره خلال ظهوره كخبير كروي على شاشة قناة “كانال+”، الأحد.

وصعد نجم نصري في صفوف مرسيليا، ثم انتقل إلى أرسنال الإنجليزي في 2008، وقضى معه ثلاثة أعوام قبل رحيله إلى مانشستر سيتي، الذي فاز الفرنسي معه بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز وكأس رابطة المحترفين الإنجليزية والدرع الخيري.

وانتقل نصري إلى إشبيلية على سبيل الإعارة في موسم 2016-2017، وبدأ أنه سيستمر لفترة في الدوري الإسباني، لكنه لم يبق طويلًا مع النادي الأندلسي.

وقضى نصري فترة قصيرة في تركيا مع نادي أنطاليا سبور، لكنه فسخ عقده بالتراضي في يناير 2018، قبل تعرضه للإيقاف ستة أشهر عن ممارسة كرة القدم من قبل اتحاد الكرة الأوروبي “يويفا” لانتهاك ميثاق الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات “وادا” في ديسمبر 2016 من خلال الحصول على 500 ملم من ماء يحتوي على مغذيات بواسطة التنقيط في الوريد.

وأكد نصري أن واقعة إيقافه تسبّبت في نهاية ولعه بكرة القدم؛ حيث إنه طالما أصرّ على براءته.

وعاد نصري إلى كرة القدم عبر بوابة وست هام يونايتد بعقد قصير الآمد في موسم 2018-2019، لكنه شارك في خمس مباريات فقط بالدوري.

وانتقل اللاعب الفرنسي في الموسم التالي إلى أندرلخت البلجيكي تحت قيادة فينسنت كومباني زميله السابق في مانشستر سيتي، قبل تسريحه في 2020.

منوعات      |         (منذ: 4 أسابيع | 55 قراءة)
.