تلاسن بين إيران وأذربيجان وتركيا على الخط

تلاسن بين إيران وأذربيجان وتركيا على الخط

رد عضو الهيئة الرئاسية في البرلمان الإيراني روح الله متفکرآزاد بالمثل على تهديد صدر عن سياسي ونائب إذربيجاني .

وفي تعليق على تصريحات تناقلتها وسائل الإعلام عن رئيس الحزب الديمقراطي الأذربيجاني ونائب برلماني، هددا فيها بالهجوم على إيران لو أقدمت على أي عمل عسكري على الحدود بين البلدين، قال متفکرآزاد: "السلطات في أذربيجان يجب أن تذكر أعضاء الدولة والبرلمان بأساليب التعامل والاحترام المتبادل وذلك سيكون في صالح كلا الطرفين".

وجاء في هذا التصريح أيضا أن "أذربيجان يجب أن تحسن من تعاملها مع الإيرانيين.

قواتنا المسلحة على استعداد تام للرد بحزم على أي عمل يستهدف أمننا القومي وسوف تستهدف الأراضي التي تنطلق منها أية تهديدات ضد إيران.

.

.

على دول الجوار ألا تسمح بوجود قوات معادية لإيران على أراضيها".

وفي شأن ذي صلة، ذكرت وكالة أنباء "الأناضول" أن نشطاء من الأتراك الأذريين في إيران بدأوا إضرابا عن الطعام، "احتجاجا على نقص التعليم باللغة التركية والتمييز الموجود في السجن".

ونقلت الوكالة عن مصادر من داخل إيران أن "النشطاء الأتراك الأذريين المسجونين في سجون طهران وأردبيل شرعوا بالإضراب عن الطعام".

 وفي التفاصيل، ذكر "أن الناشط المعتقل علي رضا فرشي، ذي الأصول التركية الأذرية، والذي حكم عليه بالسجن 4 سنوات وشهرين في سجن طهران بتهمة (ممارسة الدعاية ضد النظام) و(تنظيم اجتماع معارض للنظام)، بدأ بالإضراب عن الطعام احتجاجا على نقص التعليم التركي والتمييز الموجود في السجن".

وأفيد بأن سجينا آخر يدعى عباس لساني، بسجن أردبيل بنفس التهمتين المذكورتين، أعلن أنه بدأ إضرابا عن الطعام دعما لفرشي.

وتقول الوكالة التركية إن النشطاء الأذريين يحتجون "ضد سياسة طهران ويدافعون عن حقوقهم في التعليم بلغتهم الأم التركية، وحقوق دستورية أخرى للأتراك في البلاد"، مشيرة إلى أن الأذريين من القومية التركية يشكلون "الغالبية الساحقة في مدن تبريز وأرومية وأردبيل بإيران".

المصدر: فارس + الأناضولتابعوا RT على

منوعات      |         (منذ: 4 أسابيع | 57 قراءة)
.