الخارجية الروسية: موسكو وواشنطن مهتمتان بالتعاون في منطقة القطب الشمالي

الخارجية الروسية: موسكو وواشنطن مهتمتان بالتعاون في منطقة القطب الشمالي

صرح السفير المتجول لوزارة الخارجية الروسية، نيكولاي كورتشونوف، أن روسيا والولايات تهتمان بأن يكون القطب الشمالي منقطة للتعاون البناء.

وقال كورتشونوف، الذي يشغل أيضا منصب رئيس لجنة المسؤولين الكبار بمجلس القطب الشمالي، في حديثه لوكالة "نوفوستي" الروسية: "يوجد هناك اهتمام متبادل، قبل كل شيء في أن تتطور هذه المنطقة بشكل متنبأ به، وأن تكون منطقة للتعاون البناء والتوتر المنخفض، وأن يتطور التعاون في أطار مجلس القطب الشمالي، وهذا ما أشار إليه ممثلون أمريكيون أيضا".

وأضاف: "من الناحية العسكرية والسياسية توجد هناك اختلافات معينة في المواقف، لكن هذه المسائل ستكون عاجلا أم آجلا موضوعا للحوار بين روسيا والولايات المتحدة حول منطقة القطب الشمالي".

ويعتبر مجلس القطب الشمالي الذي تم تأسيسه عام 1996، منتدى دوليا رفيع المستوى يضمن المساعدة في التعاون بهذه المنطقة، وخاصة في مجال حماية البيئة.

ويضم المجلس حاليا الدنمارك وإيسلندا وكندا والنرويج وروسيا والولايات المتحدة وفنلندا والسويد.

ويتم التناوب على الرئاسة في المجلس كل عامين.

وترأس روسيا حاليا المجلس.

المصدر: نوفوستيتابعوا RT على

منوعات      |         (منذ: 1 أشهر | 56 قراءة)
.