الحكومة اللبنانية ترفع أسعار البنزين 38%

أعلنت وزارة الطاقة والمياه اللبنانية رسميا، منذ قليل، رفع بنسبة تصل إلى 38%، في إطار تحركات تقوم بها السلطات اللبنانية خلال الفترة الأخيرة تقول إنها تهدف إلى محاربة السوق السوداء.

وكانت الحكومة اللبنانية رفعت من قبل إلى 66% بهدف ضبط أسعار البنزين والقضاء على عملية تهريبه وبيعه في السوق السوداء، من خلال تحرير سعر البنزين نسبيا وربط بأسعار السوق العالمية.

ويعيش اللبنانيون أزمة وقود خلال الأسابيع الماضية، كانت أبرز ملامحها الطوابير الطويلة أمام محطات الوقود، في وقت لا يوجد البنزين إلا في السوق السوداء وبأسعار مضاعفة.

وأمام عمليات تهريب الوقود، تدخل الجيش اللبناني على خط الأزمة، حيث كان اتخذ قرارا بأن أي شحنة بنزين مهربة سيتم مصادرتها وتوزيعها على المواطنين مجانا.

وبينما أعلنت وزارة الطاقة اللبنانية رفع سعر صفيحة البنزين 38%، أعلن رئيس تجمع الشركات المستوردة للنفط رفع الدعم بشكل رسمي عن المازوت، وأن هناك اتجاه لرفعه عن البنزين.

وتم رفع سعر صفيحة ​البنزين​ عيار 95 أوكتان إلى 174 ألف و300 ليرة لبنانية، والـ98 أوكتان بـ180 ألف ليرة لبنانية.

ووفق تلك الأسعار يكون سعر صفيحة البنزين في لبنان ارتفع حوالي 38%.

وقال رئيس تجمع الشركات المستوردة للنفط جورج فياض، في تصريحات نقلتها قناة «روسيا اليوم»، إن من لديه مازوت غير مدعوم يمكنه أن يسلم كالمنشآت، ومن لديه أرصدة قديمة مدعومة هو مجبر على تسليمها لمؤسسات خاصة كالمستشفيات والمطاحن، ويجب أن يأتوا بإثباتات أنه تم تسليم البضاعة لتلك المؤسسات.

وقال إن «الشركات ستسلم ​البنزين​، ولكنها تنتظر جدول الأسعار، لأنه من دونه لا يمكن أن يوزعوا، وحين يصدر كلهم حاضرين للتسليم».

وكان لبنان يعاني أزمة حقيقية هددت حتى المستشفيات نتيجة نقص الوقود.

 

مصر      |         (منذ: 1 أشهر | 16 قراءة)
.