لحج.. انتشار أمني وإجراءات مشددة لتنفيذ إعلان حالة الطوارئ

  لحج.. انتشار أمني وإجراءات مشددة لتنفيذ إعلان حالة الطوارئ

بدأت عناصر من قوات الإسناد والدعم والحزام الأمني والشرطة وقوات التدخل السريع وقوات مكافحة الإرهاب الخميس الانتشار في جميع مناطق لحج لتأمين المنشآت والأهداف والمرافق الحيوية، وحماية الممتلكات العامة والخاصة وتأمين الطرق والمحاور الرئيسية، والمشاركة في تنفيذ إعلان حالة الطوارئ الذي دعا لها رئيس المجلس الانتقالي عيدروس قاسم الزبُيدي.

ففي نطاق مديريتي الحوطة وتبن لحج تم دفع وحدات عسكرية لتأمين الأهداف الحيوية وتنظيم دوريات ثابتة ومتحركة تجوب الميادين والشوارع الرئيسية والمساهمة في حفظ الأمن وبث روح الطمأنينة لدى المواطنين كما انتشرت العناصر الأمنية للشرطة من خلال دوريات ثابتة ومتحركة في مناطق متفرقة.

مصادر أمنية وعسكرية بمحافظة لحج جنوب اليمن أفادت «للمكتب الإعلامي» أن محافظة لحج شهدت منذ مساء أمس حتى هذه اللحظة من صياغة الخبر إجراءات أمنية غير مسبوقة وانتشار كثيف لوحدات عسكرية وأمنية تابعة لمحافظة لحج لتأمينها.

  وأكدت المصادر تركز تلك الإجراءات من لحج حتى العاصمة عدن ضمن الخطة الأمنية الشاملة التي يشرف عليها اللواء – صالح السيد مدير أمن محافظة لحج وقائد الإسناد والدعم.

  المصادر أوضحت أن تلك الإجراءات تأتي قبيل إعلان حالة الطوارئ الذي أعلن عنها رئيس المجلس الانتقالي عيدورس قاسم الزبُيدي على امتداد كل محافظات الجنوب والتي من خلال الإجراءات تشير إلى رفع الجاهزية القتالية ورفع حالة الإستنفار إلى أقصى درجة من قبل القوات المسلحة الجنوبية تحسباً لأي طارئ.

  في ذات السياق دعا مصدر أمني في محافظة لحج كافة أبناء لحج للتعاون مع القوات الأمنية والعسكرية واستشعار المسؤولية الملقاة على عاتق الجميع في مواجهة أي تحديات وذلك دفاعاً وحفاظاً على كل المكتسبات الوطنية سيما في هذه المرحلة الإستثنائية التي يشهدها الجنوب.

  وأضاف بأن الأجهزة الأمنية بكافة وحداتها على أهبت الإستعداد والجهوزية القتالية ضد عناصر جماعة الحوثي وأي أجندات خبيثة تسعى لإثارة القلاقل وزعزعة السكينة العامة.

   أشاد ذات المصدر بالتنسيق الأمني "البديع" بين كافة الوحدات العسكرية والأمنية رغم الظروف الصعبة التي يعيشها أبناء الجنوب وعلى رأسهم أبطال الجيش والأمن في الجنوب.

اليمن      |         (منذ: 1 أشهر | 18 قراءة)
.