قطبا الكرة لبلوغ المربع الذهبي في «أغلى الكؤوس»

ناصر العنزييخوض العربي حامل اللقب أول مهمة له اليوم أمام الجهراء على ستاد الصداقة والسلام في الدور ربع النهائي لكأس سمو الأمير، بحضور جماهيره الغفيرة المتطلعة لإحراز اللقب الثاني تواليا بعدما عاشت فرحة الفوز في الدوري الممتاز للموسم الماضي.

وكثف «الأخضر» من جهوزيته لهذه البطولة وأيضا للموسم الجديد بعدما خاض عدة مباريات ودية اطمئن خلالها مدربه الكرواتي إنتي ميشا على عناصره الأساسية والاحتياطية، حيث تم تدعيم صفوف الفريق بعناصر محترفة ومحلية والتي كان من أبرزها انضمام لاعبي القادسية سلطان العنزي وسيف الحشان إلى جانب التعاقد مع المدافع التونسي أيمن محمود الذي سيكون عوناً لدفاع «الأخضر»، وبات بمقدور ميشا المنافسة في كل البطولات المحلية بعدما أحسن في عمله بالموسم الماضي وتوج بطلا للدوري الممتاز بعد غياب طويل عن اللقب بفضل حسن اختياره للتشكيلة الأساسية وزجه بعناصر شابة أكدت جدارتها في حمل لواء الفريق إلى جانب نجاح إدارة الفريق في تجهيز الفريق معنويا وماديا.

من جانبه، فإن الجهراء قد تخطى الشباب في الدور التمهيدي بركلات الترجيح بعدما تألق حارسه بدر الصعنون في التصدي لركلتي جزاء، وعليه يسعى أبناء الجهراء مع مدربهم الوطني ماهر الشمري اليوم إلى ترك انطباع جيد في هذه البطولة واللعب نحو الفوز إذ لا مجال للتعويض.

القادسية وبرقان غداًوفي ثالث مباريات الدور ربع النهائي، يلتقي غداً السبت القادسية مع برقان على ملعب علي صباح السالم، حيث ترجح التوقعات كفة «الأصفر» للفوز لكنها بالطبع غير كافية لإسعاد جماهيره التي ستحضر لمؤازرته بقوة أملاً في تحقيق اللقب.

وكان «الأصفر» قد تخطى التضامن في الدور التمهيدي بهدف لمهاجمه الجامايكي روماريو ولكن عليه اليوم تحقيق الفوز ممزوجا بأداء فني مرتفع لإشباع غرور جماهيره والمتابعين، أما برقان فقد نجح في التأهل لربع النهائي على حساب الصليبخات ومهمته بلا شك ستكون صعبة أمام خصم متمرس وسيشاركه اليوم ثلاثية البرازيليين هينريك ورودريغيز وبولاكو.

الكويت      |         (منذ: 1 أشهر | 28 قراءة)
.