علماء: استخدام مياه الصنبور لتحضير الشاي قد يكون خطرا

علماء: استخدام مياه الصنبور لتحضير الشاي قد يكون خطرا

قالت مجموعة علماء من جامعة ساوث كارولينا الأمريكية، إن استخدام مياه الصنبور لتحضير الشاي، يحمل في طياته خطرا على صحة الإنسان.

وجاء في الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة Environmental Science & Technology، أنه عند استخدام ماء الصنبور المغلي لتخمير الشاي، يمكن أن يتفاعل الكلور المتبقي المستخدم في تطهيره مع مركبات الشاي لتشكيل ما يسمى بمنتجات التطهير الثانوية PPD، التي يعتبر الكثير منها، خطرا على الصحة بتركيزات كبيرة.

وقامت مجموعة مع باحثين صينيين من جامعة تيانجين، بقياس مستويات 60 من مادة معروفة من منتجات التطهير الثانوية في ثلاث ماركات شهيرة من الشاي - Green Twinings و Black Earl Gray و Lipton - ووجدوا بشكل غير متوقع أن مستويات هذه المواد في الشاي المخمر كان أقل من الماء في الصنبور الأصلي.

ويشرح العلماء ذلك بأن العديد من المركبات تبخرت أثناء التخمير أو تمتصها أوراق الشاي.

واكتشف العلماء العديد من PPD غير المعروفة في الشاي الجاهز للاستخدام.

لم يتم دراسة تأثير هذه المواد على صحة الإنسان، ومع ذلك، وفقا للعلماء، يحتوي الشاي على حوالي 500 مركب ، بما في ذلك البوليفينول والأحماض الأمينية والكافيين وغيرها ، والتي يمكن أن تتفاعل مع الكلور لتكوين PPD.

وقد ثبت في السابق ارتباط بعضها بمخاطر الإصابة بالسرطان ومضاعفاته أثناء الحمل والولادة.

المصدر: نوفوستيتابعوا RT على

منوعات      |         (منذ: 3 أيام | 30 قراءة)
.