كوريا الجنوبية والصين تبحثان التجربة الصاروخية الكورية الشمالية

موقع 24 الإخباري السبت 18 سبتمبر 2021 » » دولي إنسخ الرابط المختصر علما كوريا الجنوبية والصين (أرشيف) الأربعاء 15 سبتمبر 2021 / 09:02 أجرى وزيرا خارجية كوريا الجنوبية والصين محادثات في سول، اليوم الأربعاء، وسط مخاوف بشأن أحدث تجارب كوريا الشمالية الصاروخية ومفاوضات نزع السلاح النووي المتعثرة بين بيونغ يانغ وواشنطن.

جاء الاجتماع بعد أيام من قول كوريا الشمالية إنها "اختبرت بنجاح صاروخاً موجهاً جديداً واستراتيجياً بعيد المدى مطلع الأسبوع"، يقول محللون إنه "قد يكون أول سلاح من نوعه مزوداً بقدرة نووية في البلاد".

وسلطت التجربة الضوء على استمرار تقدم برنامج كوريا الشمالية للأسلحة وسط جمود المحادثات الرامية إلى وقف برامجها النووية والصاروخية مقابل تخفيف العقوبات الأمريكية.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن تشونغ إيوي يونغ التقى وانغ يي، وهو أيضاً عضو بمجلس الدولة بالصين، في اليوم الثاني من زيارة تستغرق يومين.

وتعهد تشونغ بمواصلة تعزيز السلام مع الشمال، مبدياً أمله في أن توفر دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة في بكين فرصة لبدء هذا المسعى.

وقال لوانغ في بداية المحادثات: "نتوقع أن تدعم الصين باستمرار عملية السلام بشبه الجزيرة الكورية التي تتبناها حكومتنا".

وطالب وانغ بمزيد من التعاون لزيادة المصالح المشتركة وتقوية العلاقات الدبلوماسية "بشكل أكثر سرعة وثباتا وشمولا"، وهي العلاقات التي تحل الذكرى الثلاثين لتأسيسها العام المقبل.

24 - رويترز مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the تواصلوا معنا على جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية الخبر بين لحظة وضحاها جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية موقع 24 الإخباري السبت 18 سبتمبر 2021 موقع 24 الإخباري السبت 18 سبتمبر 2021 موقع 24 الإخباري السبت 18 سبتمبر 2021 السبت 18 سبتمبر 2021 السبت 18 سبتمبر 2021 السبت 18 سبتمبر 2021 » » دولي إنسخ الرابط المختصر علما كوريا الجنوبية والصين (أرشيف) الأربعاء 15 سبتمبر 2021 / 09:02 أجرى وزيرا خارجية كوريا الجنوبية والصين محادثات في سول، اليوم الأربعاء، وسط مخاوف بشأن أحدث تجارب كوريا الشمالية الصاروخية ومفاوضات نزع السلاح النووي المتعثرة بين بيونغ يانغ وواشنطن.

جاء الاجتماع بعد أيام من قول كوريا الشمالية إنها "اختبرت بنجاح صاروخاً موجهاً جديداً واستراتيجياً بعيد المدى مطلع الأسبوع"، يقول محللون إنه "قد يكون أول سلاح من نوعه مزوداً بقدرة نووية في البلاد".

وسلطت التجربة الضوء على استمرار تقدم برنامج كوريا الشمالية للأسلحة وسط جمود المحادثات الرامية إلى وقف برامجها النووية والصاروخية مقابل تخفيف العقوبات الأمريكية.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن تشونغ إيوي يونغ التقى وانغ يي، وهو أيضاً عضو بمجلس الدولة بالصين، في اليوم الثاني من زيارة تستغرق يومين.

وتعهد تشونغ بمواصلة تعزيز السلام مع الشمال، مبدياً أمله في أن توفر دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة في بكين فرصة لبدء هذا المسعى.

وقال لوانغ في بداية المحادثات: "نتوقع أن تدعم الصين باستمرار عملية السلام بشبه الجزيرة الكورية التي تتبناها حكومتنا".

وطالب وانغ بمزيد من التعاون لزيادة المصالح المشتركة وتقوية العلاقات الدبلوماسية "بشكل أكثر سرعة وثباتا وشمولا"، وهي العلاقات التي تحل الذكرى الثلاثين لتأسيسها العام المقبل.

24 - رويترز مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the » » دولي إنسخ الرابط المختصر علما كوريا الجنوبية والصين (أرشيف) الأربعاء 15 سبتمبر 2021 / 09:02 أجرى وزيرا خارجية كوريا الجنوبية والصين محادثات في سول، اليوم الأربعاء، وسط مخاوف بشأن أحدث تجارب كوريا الشمالية الصاروخية ومفاوضات نزع السلاح النووي المتعثرة بين بيونغ يانغ وواشنطن.

جاء الاجتماع بعد أيام من قول كوريا الشمالية إنها "اختبرت بنجاح صاروخاً موجهاً جديداً واستراتيجياً بعيد المدى مطلع الأسبوع"، يقول محللون إنه "قد يكون أول سلاح من نوعه مزوداً بقدرة نووية في البلاد".

وسلطت التجربة الضوء على استمرار تقدم برنامج كوريا الشمالية للأسلحة وسط جمود المحادثات الرامية إلى وقف برامجها النووية والصاروخية مقابل تخفيف العقوبات الأمريكية.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن تشونغ إيوي يونغ التقى وانغ يي، وهو أيضاً عضو بمجلس الدولة بالصين، في اليوم الثاني من زيارة تستغرق يومين.

وتعهد تشونغ بمواصلة تعزيز السلام مع الشمال، مبدياً أمله في أن توفر دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة في بكين فرصة لبدء هذا المسعى.

وقال لوانغ في بداية المحادثات: "نتوقع أن تدعم الصين باستمرار عملية السلام بشبه الجزيرة الكورية التي تتبناها حكومتنا".

وطالب وانغ بمزيد من التعاون لزيادة المصالح المشتركة وتقوية العلاقات الدبلوماسية "بشكل أكثر سرعة وثباتا وشمولا"، وهي العلاقات التي تحل الذكرى الثلاثين لتأسيسها العام المقبل.

24 - رويترز مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the » » دولي إنسخ الرابط المختصر علما كوريا الجنوبية والصين (أرشيف) الأربعاء 15 سبتمبر 2021 / 09:02 أجرى وزيرا خارجية كوريا الجنوبية والصين محادثات في سول، اليوم الأربعاء، وسط مخاوف بشأن أحدث تجارب كوريا الشمالية الصاروخية ومفاوضات نزع السلاح النووي المتعثرة بين بيونغ يانغ وواشنطن.

جاء الاجتماع بعد أيام من قول كوريا الشمالية إنها "اختبرت بنجاح صاروخاً موجهاً جديداً واستراتيجياً بعيد المدى مطلع الأسبوع"، يقول محللون إنه "قد يكون أول سلاح من نوعه مزوداً بقدرة نووية في البلاد".

وسلطت التجربة الضوء على استمرار تقدم برنامج كوريا الشمالية للأسلحة وسط جمود المحادثات الرامية إلى وقف برامجها النووية والصاروخية مقابل تخفيف العقوبات الأمريكية.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن تشونغ إيوي يونغ التقى وانغ يي، وهو أيضاً عضو بمجلس الدولة بالصين، في اليوم الثاني من زيارة تستغرق يومين.

وتعهد تشونغ بمواصلة تعزيز السلام مع الشمال، مبدياً أمله في أن توفر دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة في بكين فرصة لبدء هذا المسعى.

وقال لوانغ في بداية المحادثات: "نتوقع أن تدعم الصين باستمرار عملية السلام بشبه الجزيرة الكورية التي تتبناها حكومتنا".

وطالب وانغ بمزيد من التعاون لزيادة المصالح المشتركة وتقوية العلاقات الدبلوماسية "بشكل أكثر سرعة وثباتا وشمولا"، وهي العلاقات التي تحل الذكرى الثلاثين لتأسيسها العام المقبل.

24 - رويترز مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the » » دولي إنسخ الرابط المختصر علما كوريا الجنوبية والصين (أرشيف) الأربعاء 15 سبتمبر 2021 / 09:02 أجرى وزيرا خارجية كوريا الجنوبية والصين محادثات في سول، اليوم الأربعاء، وسط مخاوف بشأن أحدث تجارب كوريا الشمالية الصاروخية ومفاوضات نزع السلاح النووي المتعثرة بين بيونغ يانغ وواشنطن.

جاء الاجتماع بعد أيام من قول كوريا الشمالية إنها "اختبرت بنجاح صاروخاً موجهاً جديداً واستراتيجياً بعيد المدى مطلع الأسبوع"، يقول محللون إنه "قد يكون أول سلاح من نوعه مزوداً بقدرة نووية في البلاد".

وسلطت التجربة الضوء على استمرار تقدم برنامج كوريا الشمالية للأسلحة وسط جمود المحادثات الرامية إلى وقف برامجها النووية والصاروخية مقابل تخفيف العقوبات الأمريكية.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن تشونغ إيوي يونغ التقى وانغ يي، وهو أيضاً عضو بمجلس الدولة بالصين، في اليوم الثاني من زيارة تستغرق يومين.

وتعهد تشونغ بمواصلة تعزيز السلام مع الشمال، مبدياً أمله في أن توفر دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة في بكين فرصة لبدء هذا المسعى.

وقال لوانغ في بداية المحادثات: "نتوقع أن تدعم الصين باستمرار عملية السلام بشبه الجزيرة الكورية التي تتبناها حكومتنا".

وطالب وانغ بمزيد من التعاون لزيادة المصالح المشتركة وتقوية العلاقات الدبلوماسية "بشكل أكثر سرعة وثباتا وشمولا"، وهي العلاقات التي تحل الذكرى الثلاثين لتأسيسها العام المقبل.

24 - رويترز مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the إنسخ الرابط المختصر علما كوريا الجنوبية والصين (أرشيف) الأربعاء 15 سبتمبر 2021 / 09:02 أجرى وزيرا خارجية كوريا الجنوبية والصين محادثات في سول، اليوم الأربعاء، وسط مخاوف بشأن أحدث تجارب كوريا الشمالية الصاروخية ومفاوضات نزع السلاح النووي المتعثرة بين بيونغ يانغ وواشنطن.

جاء الاجتماع بعد أيام من قول كوريا الشمالية إنها "اختبرت بنجاح صاروخاً موجهاً جديداً واستراتيجياً بعيد المدى مطلع الأسبوع"، يقول محللون إنه "قد يكون أول سلاح من نوعه مزوداً بقدرة نووية في البلاد".

وسلطت التجربة الضوء على استمرار تقدم برنامج كوريا الشمالية للأسلحة وسط جمود المحادثات الرامية إلى وقف برامجها النووية والصاروخية مقابل تخفيف العقوبات الأمريكية.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن تشونغ إيوي يونغ التقى وانغ يي، وهو أيضاً عضو بمجلس الدولة بالصين، في اليوم الثاني من زيارة تستغرق يومين.

وتعهد تشونغ بمواصلة تعزيز السلام مع الشمال، مبدياً أمله في أن توفر دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة في بكين فرصة لبدء هذا المسعى.

وقال لوانغ في بداية المحادثات: "نتوقع أن تدعم الصين باستمرار عملية السلام بشبه الجزيرة الكورية التي تتبناها حكومتنا".

وطالب وانغ بمزيد من التعاون لزيادة المصالح المشتركة وتقوية العلاقات الدبلوماسية "بشكل أكثر سرعة وثباتا وشمولا"، وهي العلاقات التي تحل الذكرى الثلاثين لتأسيسها العام المقبل.

24 - رويترز مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the موقع 24 الإخباري كوريا الجنوبية والصين تبحثان التجربة الصاروخية الكورية الشمالية كوريا الجنوبية والصين تبحثان التجربة الصاروخية الكورية الشمالية https://24.

ae/article/660121/كوريا-الجنوبية-والصين-تبحثان-التجربة-الصاروخية-الكورية-الشمالية إنسخ الرابط المختصر إنسخ الرابط المختصر إنسخ الرابط المختصر علما كوريا الجنوبية والصين (أرشيف) علما كوريا الجنوبية والصين (أرشيف) الأربعاء 15 سبتمبر 2021 / 09:02 أجرى وزيرا خارجية كوريا الجنوبية والصين محادثات في سول، اليوم الأربعاء، وسط مخاوف بشأن أحدث تجارب كوريا الشمالية الصاروخية ومفاوضات نزع السلاح النووي المتعثرة بين بيونغ يانغ وواشنطن.

جاء الاجتماع بعد أيام من قول كوريا الشمالية إنها "اختبرت بنجاح صاروخاً موجهاً جديداً واستراتيجياً بعيد المدى مطلع الأسبوع"، يقول محللون إنه "قد يكون أول سلاح من نوعه مزوداً بقدرة نووية في البلاد".

وسلطت التجربة الضوء على استمرار تقدم برنامج كوريا الشمالية للأسلحة وسط جمود المحادثات الرامية إلى وقف برامجها النووية والصاروخية مقابل تخفيف العقوبات الأمريكية.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن تشونغ إيوي يونغ التقى وانغ يي، وهو أيضاً عضو بمجلس الدولة بالصين، في اليوم الثاني من زيارة تستغرق يومين.

وتعهد تشونغ بمواصلة تعزيز السلام مع الشمال، مبدياً أمله في أن توفر دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة في بكين فرصة لبدء هذا المسعى.

وقال لوانغ في بداية المحادثات: "نتوقع أن تدعم الصين باستمرار عملية السلام بشبه الجزيرة الكورية التي تتبناها حكومتنا".

وطالب وانغ بمزيد من التعاون لزيادة المصالح المشتركة وتقوية العلاقات الدبلوماسية "بشكل أكثر سرعة وثباتا وشمولا"، وهي العلاقات التي تحل الذكرى الثلاثين لتأسيسها العام المقبل.

أجرى وزيرا خارجية كوريا الجنوبية والصين محادثات في سول، اليوم الأربعاء، وسط مخاوف بشأن أحدث تجارب كوريا الشمالية الصاروخية ومفاوضات نزع السلاح النووي المتعثرة بين بيونغ يانغ وواشنطن.

جاء الاجتماع بعد أيام من قول كوريا الشمالية إنها "اختبرت بنجاح صاروخاً موجهاً جديداً واستراتيجياً بعيد المدى مطلع الأسبوع"، يقول محللون إنه "قد يكون أول سلاح من نوعه مزوداً بقدرة نووية في البلاد".

وسلطت التجربة الضوء على استمرار تقدم برنامج كوريا الشمالية للأسلحة وسط جمود المحادثات الرامية إلى وقف برامجها النووية والصاروخية مقابل تخفيف العقوبات الأمريكية.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن تشونغ إيوي يونغ التقى وانغ يي، وهو أيضاً عضو بمجلس الدولة بالصين، في اليوم الثاني من زيارة تستغرق يومين.

وتعهد تشونغ بمواصلة تعزيز السلام مع الشمال، مبدياً أمله في أن توفر دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة في بكين فرصة لبدء هذا المسعى.

وقال لوانغ في بداية المحادثات: "نتوقع أن تدعم الصين باستمرار عملية السلام بشبه الجزيرة الكورية التي تتبناها حكومتنا".

وطالب وانغ بمزيد من التعاون لزيادة المصالح المشتركة وتقوية العلاقات الدبلوماسية "بشكل أكثر سرعة وثباتا وشمولا"، وهي العلاقات التي تحل الذكرى الثلاثين لتأسيسها العام المقبل.

أجرى وزيرا خارجية كوريا الجنوبية والصين محادثات في سول، اليوم الأربعاء، وسط مخاوف بشأن أحدث تجارب كوريا الشمالية الصاروخية ومفاوضات نزع السلاح النووي المتعثرة بين بيونغ يانغ وواشنطن.

جاء الاجتماع بعد أيام من قول كوريا الشمالية إنها "اختبرت بنجاح صاروخاً موجهاً جديداً واستراتيجياً بعيد المدى مطلع الأسبوع"، يقول محللون إنه "قد يكون أول سلاح من نوعه مزوداً بقدرة نووية في البلاد".

وسلطت التجربة الضوء على استمرار تقدم برنامج كوريا الشمالية للأسلحة وسط جمود المحادثات الرامية إلى وقف برامجها النووية والصاروخية مقابل تخفيف العقوبات الأمريكية.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن تشونغ إيوي يونغ التقى وانغ يي، وهو أيضاً عضو بمجلس الدولة بالصين، في اليوم الثاني من زيارة تستغرق يومين.

وتعهد تشونغ بمواصلة تعزيز السلام مع الشمال، مبدياً أمله في أن توفر دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة في بكين فرصة لبدء هذا المسعى.

وقال لوانغ في بداية المحادثات: "نتوقع أن تدعم الصين باستمرار عملية السلام بشبه الجزيرة الكورية التي تتبناها حكومتنا".

وطالب وانغ بمزيد من التعاون لزيادة المصالح المشتركة وتقوية العلاقات الدبلوماسية "بشكل أكثر سرعة وثباتا وشمولا"، وهي العلاقات التي تحل الذكرى الثلاثين لتأسيسها العام المقبل.

24 - رويترز Please enable JavaScript to view the تواصلوا معنا على جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية الخبر بين لحظة وضحاها جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية تواصلوا معنا على جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية الخبر بين لحظة وضحاها تواصلوا معنا على جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية

الامارات      |         (منذ: 3 أيام | 36 قراءة)
.