حمدوك : مفوضية مكافحة الفساد (مطلب شعبي)

قال رئيس الحكومة ،د.

عبدالله حمدوك إن البلاد تتقدم في مجال التشريعات، والاستعداد للانتخابات وإنشاء مفوضية مكافحة الفساد واعتبرها (مطلبا شعبيا).

وكشف عن الموافقة على قانون مكافحة الفساد .

واكد حمدوك تقدم الحكومة كثيراً في تهيئة بيئة الاعمال، لتحسين المنافسة والتعاون مع الشركاء الدوليين.

وأقر حمدوك لدى مخطابته منتدى الشراكة الدولية بالخرطوم امس ، بصعوبة الاجراءات الاقتصادية وقال إن الاوضاع الاقتاصدية والسياسية بالبلاد ماتزال هشة وتشوبها العديد من التحديات.

لكنه قال إن الحكومة تدرك الفرصة الكبيرة للتقدم الاقتصادي واعتماد السودان على موارده لتحقيق الاستقرار الاقتصادي، متطلعا لمساندة ودعم المجتمع الدولي في المجال الاقتصادي والإصلاح المالي.

وكشف حموك عن أن البلاد تسعى لنمو اقتصادي متقدم، وانها حددت الادوار والمسؤوليات للتنسيق في مشاريع التنمية، مشيرا الى أن منتدى الشراكة يخطط للتنمية وارساء السلام، ومساعدة الحكومة في المجالات الاساسية وترتيب الأولويات وترسيخ مبادئ جيدة وراسخة للعمل.

واكد حمدوك، التزام الحكومة القوي لحل مشكلات البلاد،وفي مقدمتها قضايا السلام والترتيبات الأمنية، وحماية المواطنين، منوها الى أن الانتقال الديمقراطي (لن يكون سهلا) ، وأضاف :” نريد أن نجعل من الفترة الانتقالية مثالا ونموذجا سودانيا يجمع بين العسكر والمدنيين للدول من حولنا”.

من ناحيته طالب وزير المالية د.

جبريل إبراهيم ، المجتمع الدولي بالوقوف الى جانب السودان لتجاوز تحدياته، ودعم عملية الإصلاح الاقتصادي والسلام،واولويات الحكومة ممثلة في تحقيق التنمية المستدامة والنمو الاقتصادي الشامل والتنمية البشرية وتوفير فرص العمل لكل السودانيين، مع تعزيز وترقية المؤسسات الحكومية.

السوداني

السودان      |         (منذ: 1 أشهر | 36 قراءة)
.