"قوم يا عماد!".. كرسي رئيس الحكومة يشعل مواقع التواصل في الأردن

"قوم يا عماد!".. كرسي رئيس الحكومة  يشعل مواقع التواصل في الأردن

أثارت ما صارت تعرف بـ "حادثة الكرسي" في مجلس النواب الأردني اهتماما كبيرا في الأردن بين من تناولها بسخرية ومن أيد ما قام به النائب الذي جلس على الكرسي المخصص لرئيس الوزراء "قوم يا عماد" واحد من "الهاشتاغات" التي أطلقها أردنيون، تعليقا على مطالبة رئيس مجلس النواب عبد المنعم العودات للنائب عماد العدوان بالنهوض عن مقعد رئيس الحكومة بشر الخصاونة.

وكان العدوان جلس على الكرسي احتجاجا على قرارات الحكومة خاصة رفع أسعار المحروقات.

تأجيل افتتاح الجلسة الاستثنائية في مجلس النواب بعد استيلاء النائب عماد العدوان على مقعد رئيس الوزراء بشر الخصاونة في المجلس ورفضه اخلاء المقعد والخصاونة يشكوه لرئيس المجلس — الأردنية نت (@alurdunyya) الحادثة أعادت التذكير بعبارة "اقعدي ياهند" التي سبق أن وجهها أحد النواب لزميلته في المجلس | "قوم يا عماد" يعيد الأردنيين لزمن "اقعدي يا هند" ويتصدر التواصل الاجتماعي— رؤيا (@RoyaTV) وقد أثارت الواقعة عددا من التعليقات الساخرة ومنها ما ذكر أن الحكومة قررت اتخاذ إجراءات لمنع الاستيلاء على الكراسي، كما نشر أحدهم أن النائب العدوان أخذ الكرسي معه إلى المنزل:عاجل: النائب عماد العدوان يأخذ الكرسي معه الى المنزل.

— ارنستو وشرَّفتوا (@mohammad_adawi) السخرية طالت رئيس الحكومة، وهو يشكو النائب لرئيس المجلس، وكثيرون شبهوا الحادثة بما يجري في المدارس:— Amer Al Wreikat 🇯🇴 (@AAadwan) آخرون حاولوا قراءة ما جرى بوصفه نوعا من الاحتجاج على سياسات الحكومة:السخريه الشعبيه من سلوك النائب عماد العدوان مستفزه شعب بده مين يمثله صح ومين يحكي باسمه وما يسكت لاجراءات الحكومه وبنفس الوقت بس يطلع واحد ويحكي بنوقف ضده وما بندعمه ! ما برر السلوك بس الحكومه ما تركت اي خيار ثاني لما يحكي النائب مليون مره بنفس المواضيع والف مجلس يجي وما حد يسمع— • Rawa'a Zawahreh (@rawaazawahreh) كما تم انتقاد رئيس مجلس النواب الذي هددد العدوان باتخاذ إجراء ضده | رئيس مجلس النواب يجتمع الآن مع عدد من النواب لمناقشة الإجراء الذي قد يتخذ بحق النائب عماد العدوان.

ليش هاي الاجتماعات مابنشوفها لما يرفعوا أسعار 🤔🤔🤔🤔🤔🤔— ام عبدالله المناصير (بني حميده) (@amalshoara) تصرف النائب عماد العدوان يمثل طريقة إحتجاجية في مجلس النواب و استطاع من خلالها أن يشكل حالة معينة ويبعث رسالة لرئيس الوزراء، هذا طبعاً بعد أن أصبحت القنوات الدستورية المتاحة لدى النواب مجرد "حبر على ورق".

— مهند أحمد الحديد (@mohannadhadeed) المصدر: RTتابعوا RT على

منوعات      |         (منذ: 2 أشهر | 60 قراءة)
.