ناسا تتوقع تمديد مدة خدمة المحطة الفضائية الدولية

ناسا تتوقع تمديد مدة خدمة المحطة الفضائية الدولية

ذكر رئيس وكالة ناسا الأمريكية، بيل نيلسون، أن الوكالة تتوقع تمديد فترة خدمة المحطة الفضائية الدولية حتى عام 2030.

وفي حديث له عبر الفيديو ضمن حدث نظمه مركز كيندي الفضائي الأمريكي قال نيلسون: "أتوقع أن الكونغرس قد يقرر العام الجاري تمديد مدة تشغيل المحطة الفضائية الدولية حتى عام 2030".

وفي وقت سابق كانت مؤسسة "روس كوسموس" الروسية قد أشارت إلى "أن اجتماع هيئة رئاسة المجلس العلمي والتقني الروسي الذي عقد في 31 يوليو الفائت قد أشار إلى أن مجلس كبار المصممين الروس وبعد الاطلاع على وضع القسم الروسي من المحطة الفضائية الدولية لاحظ أن قسما من معدات المحطة بات قديما، لذا فإن تشغيل القسم الروسي فيها بعد عام 2024 قد يخلق مخاطرة في المستقبل".

وفي هذا الصدد، ومن أجل الحفاظ على استمرارية التواجد في الفضاء القريب من الأرض قدم الخبراء الروس اقتراحات لبناء مجمع فضائي وطني مأهول يعمل في المدارات الأرضية المنخفضة.

إقرأ المزيد وفي شهر أبريل الماضي جاء في بيان صادر عن الخدمة الصحفية لمؤسسة "روس كوسموس" الروسية " لدينا اتفاقيات مع شركائنا حول مدة تشغيل المحطة الفضائية الدولية سارية المفعول حتى عام 2024، وبعدها سيتم اتخاذ القرارات حول مستقبل عمل المحطة اعتمادا على الحالة الفنية لوحدات المحطة والتي ستكون قد انتهت عمليا فترة خدمتها، كما ستعتمد قرارتنا على خطط بلادنا المستقبلية لبناء محطة مدارية وطنية".

المصدر: فيستيتابعوا RT على

منوعات      |         (منذ: 2 أشهر | 62 قراءة)
.