المدرسة الأسقفية بمنوف تنظم تدريب للمعلمين بتقنيات حديثة 

المدرسة الأسقفية بمنوف تنظم تدريب للمعلمين بتقنيات حديثة 

تستعد بمنوف التابعة للكنيسة الأسقفية الأنجليكانية، لبدء ٢٠٢١ - ٢٠٢٢ بتنظيم تدريب للمعلمين علي طرق و باستخدام تكنولوجيا تعليمية متطورة بواسطة ١٣ سبورة تفاعلية حيث يتم التدريب حاليا لمائة مدرس على كيفية استخدام السبورة بالإضافة لتعلم طرق التدريس الحديثة.

  وأوضح مجدى أبو السعد مدير المدرسة: أن السبورة التفاعلية جهاز يصنف ضمن أجهزة العرض الإلكترونية و يعمل من خلال توصيله بجهاز كمبيوتر وجهاز عرض البيانات وبمجرد توصيلها تتحول في ثواني إلى شاشة كمبيوتر عملاقة عالية الوضوح، وفضلا عن ذلك فهي مزودة بسماعات و ميكرفون لنقل الصوت والصورة، مضيفًا: وإذا كتب  المدرس جملة أو رسم شكل من الأشكال التوضيحية أو عرض صورة من الحاسب أو الإنترنت، فيمكنها على الفور حفظها في ذاكرتها ونقلها إلى حاسبات التلاميذ والطلاب إن أرادوا.

أكد أبو السعد: تعمل المدرسة حاليًا على تجهيز وصيانة الفصول للمراحل الدراسية المختلفة  وتجديد الملعب الأمامى للمدرسة من خلال فرشه بالنجيل الطبيعى.

جدير بالذكر، أن المدرسة الأسقفية بمنوف من المدارس الرائدة بمحافظة المنوفية من حيث جودة التعليم واستخدام أحدث الأساليب التربوية الحديثة.

  المدرسة الأسقفية تأسست قبل 135 عامًا إذ  كان  للكنيسة الأسقفية هدف واضح للخدمة  من خلال  مؤسساتها في مصر، عن طريق الإهتمام  بالجانب الروحي والديني  للإنسان وذلك عبر تغطية  الاحتياجات التعليمية والصحية والاجتماعية ومن ثم تعتبر المدرسة الأسقفية بمنوف رابط عملي يصل الكنيسة بالمجتمع ولا  يعزلها عن  حركة البناء  في مصر.

 

مصر      |         (منذ: 2 أشهر | 43 قراءة)
.