تيرس الزمور: برامج ومشاريع تنموية لتحسين الظروف المعيشية للمواطنين

تيرس الزمور: برامج ومشاريع تنموية لتحسين الظروف المعيشية للمواطنين ازويرات,  04/08/2021 شهدت ولاية تيرس الزمور خلال السنتين الماضيتين إنجاز مشاريع تنموية هامة كان لها الأثر الإيجابي في التحسين من الظروف المعيشية للمواطنين وخاصة الفئات الهشة على الرغم من الظروف الصحية الصعبة التي عاشتها البلاد والعالم كله بفعل وباء كورونا.

وفي هذا السياق أوضح والي الولاية السيد إسلم ولد سيدي في لقاء مع الوكالة الموريتانية للأنباء أن الولاية استفادت غي السنتين الماضيتين من مشاريع تنموية ومساعدات قيمة ساهمت بشكل كبير في التحسين من الظروف المعيشية للمواطنين.

وخلال استعراضه لمجمل التدخلات على مستوى الولاية أوضح الوالي أن 3000 أسرة فقيرة استفادت من تحويلات نقدية وتوزيعات غذائية مقدمة من طرف المدونبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء"تآزر"، إضافة إلى تحديد برنامج "دارى" لـ 125 أسرة سيتم بناء مساكن لهم في مرحلته الأولى، ويجرى حاليا تنفيذ برنامج المعونة الذي تستفيد منه حوالي 2000 أسرة على مستوى الولاية.

وأوضح أنه تم كذلك في إطار برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني "أولوياتي" تمويل 130 مشروعا مابين مدر للدخل وتنموي بالإضافة إلى توزيعات شملت 2032 أسرة بالولاية من طرف المندوبية العامة ل" تآزر" وتولت مفوضية الأمن الغذائي تنفيذها.

وبين الوالي أن مفوضية الأمن الغذائي عملت على تموين الولاية بالمواد الأساسية، حيث استفادت من661200 طن مدعومة بنسبة 60%، كما استفادت 5049 أسرة من توزيعات غذائية مجانية.

وأشار إلى أن الولاية استفادت في المرحلة الأولى من البرنامج الرعوي الخاص بالشمال من500 طن من القمح و200 طن من العلف، كما ستستفيد من 1250 طن من القمح و750 طن من العلف في المرحلة الثانية من هذا البرنامج الممتدة طيلة أربعة أشهر والتي ستنتهي نهاية الشهر القادم.

وعلى مستوى العمل الاجتماعي أوضح الوالي أنه تم تمويل عدد من المشاريع المدرة للدخل وكذلك دعم ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث استفادت 25 تعاونية من قروض ميسرة وتم تمويل مشاريع مدرة للدخل ل 75 من ذوي الإعاقة، إضافة إلى مبلغ مالي سنوي قدره (200000) أوقية قديمة يصرف لأربعة أطفال من متعددي الإعاقة وتمويل 30 تعاونية على مستوى الولاية بمبلغ قدره (200000) أوقية قديمة وتمويل ثلاثة حوانيت للأشخاص من ذوى الإعاقات.

وفي مجال الأمن الغذائي أكد الوالي أنه تم تمويل 18 تعاونية وتوزيع 150 سلة غذائية على الأسر الضعيفة في إطار التخفيف من آثار جائحة كوفيد-19، كما استفاد 570 من ذوي الإعاقة من مبالغ مالية للتخفيف من جائحة كورونا مقدمة من هيئة اسنيم الخيرية.

وفى إطار برنامج "أولوياتي الموسع" وصل عدد الأطفال المعوقين المستفيدين من الإعانة إلى 23 طفلا بدل أربعة أطفال، كما تم تقديم مبالغ مالية من طرف هيئة اسنيم الخيرية لصالح سبعة أشخاص من أصحاب الفشل الكلوي واستفادة 7 آخرين من بطاقات بنكية لسحب مبلغ 1500 أوقية جديدة بدلا من 50 ألف أوقية قديمة سنويا.

وقال الوالي إن تدخلات خيرية اسنيم في الجانب الصحي شملت توزيع 10000 كمامة وكميات معتبرة من مواد التعقيم وتقديم 4 سيارات إسعاف، كما قامت بتوزيع مساعدات مالية وغذائية لمتقاعدي "اسنيم" والتدخل السنوي للمحاظر والتلاميذ والمعوقين وتقديم أربع صهاريج للبلدية من أجل توفير المياه الصالحة للشرب.

وأشار إلى أنها خصصت هذه السنة مليارين و500 مليون أوقية قديمه لحل مشكلة المياه في مدينة ازويرات.

وأضاف الوالي أن صندوق الإيداع والتنمية تدخل ولأول مرة في الولاية بمبلغ 40 مليون أوقيه قديمة، حيث بلغ عدد المشاريع الممولة على مستوى الولاية 192 مشروعا مدرا للدخل.

ارتياح لوقوف الدولة إلى جانب مواطنيها حيثما كانوا.

بدورهم ثمن بعض المستفيدين من مجالات تدخل مختلف القطاعات الجهود المقام بها من أجل تحسين الظروف المعيشة للمواطنين، مشيدين باهتمام فخامة رئيس الجمهورية بشؤون المواطنين والعمل على تحسين أوضاعهم المعيشية.

وفي هذا الإطار أشاد الشيخ ولد العباس بأهمية القروض التي يقدمها صندوق الإيداع والتنمية وقال إنه ولأول مرة في حياته يستفيد من قرض، حيث تمكن من فتح حانوت يعيل به على أسرته، مؤكدا على أن عملية توزيع القروض على المستفيدين تمت بطريقة شفافة.

وبدورها ثمنت السيدة الزينة بنت محمد من سكان ازويرات جهود الدولة الرامية إلى إسعاد المواطنين والتخفيف من مشاكل وأعباء المعيشة اليومية خاصة الفئات الضعيفة.

تقرير: سالكن ولد اعل بوه آخر تحديث : 04/08/2021 14:21:18

موريتانيا      |         (منذ: 2 أشهر | 21 قراءة)
.