هيئة العلماء الموريتانيين تقدم هدية معتبرة لصالح المساجد وعدد من الأسر المحتاجة

هيئة العلماء الموريتانيين تقدم هدية معتبرة لصالح المساجد وعدد من الأسر المحتاجة انواكشوط,  03/08/2021 أشرف معالي وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي السيد الداه ولد سيدي ولد أعمر طالب اليوم الثلاثاء بمباني المعهد المهني لتكوين خريجي المحاظر في انواكشوط على تنظيم نشاط خيري لهيئة العلماء الموريتانيين حول توزيع كميات معتبرة من المعدات الطبية والمواد الغذائية وأفرشة للمساجد ومفارش وأغطية وأجهزة خياطة.

وشكر معالي الوزير في كلمة بالمناسبة هيئة العلماء الموريتانيين على الدور الكبير الذي تقوم به وخاصة هذه المساهمة القيمة التي قدمتها اليوم في هذه الظرفية الخاصة والتي لا شك ستساهم في رفع مستوى الخدمات الصحية وتخفيف معاناة كثير من الأسر المحتاجة.

وبدوره أوضح الأمين العام لهيئة العلماء الموريتانيين فضيلة الشيخ ولد صالح أن هذه المساعدة تشمل كمية من المواد الغذائية الضرورية وزعت على أربعمائة أسرة ومعدات طبية تضم أسرة للإنعاش وأجهزة تنفس وكراسي متحركة، مقدمة لصالح مركز الاستطباب الوطني بانواكشوط، ستساهم بدورها في رفع مستوى الخدمات الطبية، بالإضافة إلى تفريش 30 مسجدا في انواكشوط و110 ماكنة خياطة مقدمة للمركز المهني لتكوين خريجي المحاظر.

وثمن مدير مركز الاستطباب الوطني السيد حماه الله ولد الشيخ هذه المساعدة القيمة المقدمة طرف هيئة العلماء الموريتانيين، معربا عن شكره وامتنانه لهذه الهيئة على هذه الهدية المعتبرة التي تأتي في إطار التعاون بين وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي ووزارة الصحة.

وحضر حفل تسليم المساعدة الأمين العام لوزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي ومستشار الوزير المكلف بالاتصال ووالي انواكشوط الجنوبية وحاكم مقاطعة عرفات وعدد من أعضاء هيئة العلماء الموريتانيين وأطر من الوزارة وممثلو السلطات العسكرية والأمنية بالولاية.

آخر تحديث : 03/08/2021 16:47:30

موريتانيا      |         (منذ: 2 أشهر | 18 قراءة)
.