رئيس مجلس وزراء مجموعة الخمس بالساحل يشرف في انواكشوط على تنصيب الأمين التنفيذي الجديد للمجموعة

رئيس مجلس وزراء مجموعة الخمس بالساحل يشرف في انواكشوط على تنصيب الأمين التنفيذي الجديد للمجموعة انواكشوط,  03/08/2021 أشرف رئيس مجلس وزراء مجموعة الدول الخمس بالساحل، وزير الاقتصاد والتخطيط التنموي والتعاون الدولي اتشادي الدكتور عيسى دوبرانج، رفقة معالي وزير الشؤون الاقتصاد وترقية القطاعات الإنتاجية السيد أوسمان مامودو كان، صباح اليوم الثلاثاء بمقر الأمانة التنفيذية للمجموعة في انواكشوط على تنصيب الأمين التنفيذي الجديد للمجموعة السيد ياماكو أريك أتيار.

وكان الأمين التنفيذي الجديد لدول المجموعة قد تم تعيينه مؤخرا من طرف الرئيس الدوري للمجموعة الجنرال ماهامات إدريس ديبي أتنو، رئيس المجلس الانتقالي في اتشاد خلفا للسيد مامان سامبو سيديكو.

وفي كلمة له بالمناسبة رحب معالي وزير الشؤون الاقتصاد وترقية القطاعات الإنتاجية بضيوف موريتانيا من الدول الشقيقة الأعضاء في المجموعة، مؤكدا حرصها واستعدادها الدائم للعمل مع الجميع من أجل ديمومة الأمن والاستقرار والتنمية في محيط المجموعة.

وبدوره عبر رئيس مجلس وزراء مجموعة الخمس بالساحل عن عظيم شرفه بحضور حفل تنصيب الأمين التنفيذي الجديد، مؤكدا مواصلة طموح المجموعة المشروع عبر رؤيتها لخلق فضاء للسلم والازدهار في إطار استراتيجيتها لتوفير متلازمتي الأمن والتنمية في محيط المجموعة.

وأضاف أن هذا التنصيب جاء اليوم ليجسد تلك الرؤية في إطار تكاملي لكل دول المجموعة الذي تمت مناقشته خلال اجتماع رؤساء دول مجموعة الخمس بالساحل في انواكشوط يوليو 2020.

وقال إن الأمين التنفيذي الجديد سيقوم بمتابعة البرامج والمشاريع والورشات القائمة والجاري تنفيذها في إطار الاستيراتيجية آنفة الذكر والتي من أهمها العمل على خلق تنمية متكاملة في محيط المجموعة ودعم السياسات العمومية الاقتصادية والاجتماعية في فضاء المجموعة.

وأكد أن الأمانة التنفيذية ستعمل في قادم الأيام على التخفيف من حدة الفوارق الاجتماعية من خلال تركيز مختلف البرامج والمبادرات على المناطق الأكثر هشاشة في الدول الخمس.

ومن جانبه عبر الأمين التنفيذي الجديد للمجموعة عن شكره للرئيس الدوري للمجموعة ومن خلاله رؤساء وحكومات الدول الأعضاء على الثقة التي منحوه إياها، مؤكدا أنه منذ إنشاء هذه المنظمة الإقليمية سنة 2014 في موريتانيا كان يتابع حجم التحديات الأمنية والاقتصادية التي تواجه المنطقة.

وأكد حاجة دول المجموعة في التدخل وبشكل مستعجل وخاصة في المناطق الحدودية لمواجهة جائحة كوفيد-19 وغيرها من التحديات المشتركة.

وأشاد بما حققته الأمانة التنفيذية من إنجازات حتى الآن بفضل تضافر جهود الدول الأعضاء في المجموعة وشركائها في التنمية، داعيا إلى مواصلة الجهود من أجل تحقيق تطلعات وآمال شعوب المنطقة المشروع في الأمن والتنمية والاستقرار.

أما الأمين التنفيذي لمجموعة الدول الخمس في الساحل المنتهية مأموريته فقد ذكر بالخطوات الهامة التي قطعتها المجموعة منذ إنشائها 2014 وحتى الآن خاصة على مستوى الأمانة التنفيذية التي شكلت حلقة وصل فعالة بين الدول الأعضاء وشركاء المجموعة.

وشدد على أهمية البرامج والمشاريع والسياسات الجاري تنفيذها في فضاء المجموعة والتي سيكون لها الأثر الإيجابي على الأمن والاستقرار والتنمية المنشودة.

آخر تحديث : 03/08/2021 12:01:45

موريتانيا      |         (منذ: 2 أشهر | 24 قراءة)
.