رئيس أكاديمية العلوم الإستونية مرشحا لرئاسة الدولة عن الائتلاف الحاكم

رئيس أكاديمية العلوم الإستونية مرشحا لرئاسة الدولة عن الائتلاف الحاكم

وافق الائتلاف البرلماني الحاكم في إستونيا على ترشيح رئيس أكاديمية العلوم الوطنية تارمو سوميري لرئاسة الدولة خلفا للرئيسة الحالية كيرستي كاليولايد التي تنتهي ولايتها في أغسطس.

إقرأ المزيد وأفادت شبكة ERR الإستونية للإذاعة والتلفزيون عبر موقعها الإلكتروني بأن سوميري التقى أمس الاثنين ممثلي الكتلتين النيابيتين لهذين الحزبين، الذين أكدوا أن هذا اللقاء ترك لديهم انطباعا أن بإمكان سوميري أن يصبح مرشحا رسميا لشغل منصب رئيس الدولة.

ويتوقع أن يلتقي سوميري اليوم الثلاثاء مع كتلة الحزب الديمقراطي الاجتماعي، ثم مع كتلة حزب "الوطن" يوم الخميس.

ولم يبد الحزب الشعبي المحافظ (EKRE) رغبة في لقائه لأن لدى هذا الحزب مرشحا خاصا به وهو رئيس البرلمان السابق هين بيلواس.

ويملك الحزب الإصلاحي 34 مقعدا نيابيا في البرلمان ذي 101 مقعد.

ويملك حزب الوسط 25 مقعدا مقابل 19 مقعدا لدى EKRE و10 مقاعد لدى الديمقراطيين الاجتماعيين و12 مقعدا لدى حزب "الوطن".

بالتالي فإذا حظى سوميري بدعم نواب "الوسط" و"الإصلاحيين" والديمقراطيين الاجتماعيين فسيكون قد حصل على 69 صوتا ما يكفي لانتخابه رئيسا لإستونيا.

ويعرف تارمو سوميري (63 عاما) في إستونيا كعالم بارز في مجال الرياضيات التطبيقية ومنظم للأنشطة العلمية.

واشتهر بتصريحاته العديدة حول مكافحة التغيرات المناخية وترشيد استغلال باطن الأرض وتطوير التعاون العلمي الدولي.

 ونقل موقع "بوستيمي" الإلكتروني الإستوني عن سوميري قوله إن رئيس الدولة في بلاده لا يحدد سياستها الخارجية، لكنه يتمنى أن تكون لإستونيا علاقات جيدة مع روسيا، لأن "الحوار مع الجيران أفضل دائما من غيابه".

Соالمصدر: "نوفوستي"تابعوا RT على

منوعات      |         (منذ: 2 أشهر | 110 قراءة)
.