افتتاح ورشة تدريبية حول نقل المواد الخطرة

افتتاح ورشة تدريبية حول نقل المواد الخطرة انواكشوط,  02/08/2021 بدأت اليوم الاثنين في انواكشوط أعمال ورشة تدريبية حول نقل المواد الخطيرة، منظمة من طرف وزارة التجهيز والنقل بالتعاون مع السلطة الوطنية للحماية من الإشعاع والأمن والسلامة النووية.

وتهدف الورشة التي تدوم أربعة أيام إلى تعزيز فهم المشاركين لضرورة التحكم في نقل البضائع الخطرة من بداية نقطة المرور الأولى وحتى آخر نقطة في البلد.

وسيتابع المشاركون عروضا ستمكنهم من فهم أفضل للمخاطر إضافة إلى انشاء إطار تشريعي وتنظيمي مناسب.

وأوضح الأمين العام لوزارة التجهيز والنقل السيد مخطار أحمد اليدالي في كلمة بالمناسبة أن انطلاقة ورشة عمل صناع القرار والفاعلين في مجال نقل المواد الخطرة بدعم من الاتحاد الأوروبي سينعكس على تحسين التعامل مع الحوادث المتعلقة بنقل المواد الخطرة وخاصة معرفة الوسائل الضرورية وتحسينها للوقاية من مخاطر الحوادث المتعلقة بالحوادث الكيميائية.

وبدوره قال رئيس السلطة الوطنية للحماية من الإشعاع والأمن والسلامة النووية السيد إسحاق محمد موسى إن موريتانيا أصبحت على دراية بالمخاطر التي يمكن أن يسببها حادث جسيم أو عابر متعلق بنقل البضائع الخطرة.

وأشار إلى أن موريتانيا بدأت تدريجيا بالتعاون مع المجتمع الدولي بوضع أسس وبرامج الأنشطة ذات المجال المتعلق بالمواد النووية الإشعاعية البيولوجية والكيميائية، موضحا أن هذا التكوين اليوم يشرف عليه مدربون وطنيون اكتسبوا مهارات وتم تدريبهم عليها.

وأشاد المفوض الإقليمي ومدير مكافحة الجرائم الاقتصادية والمالية، نقطة الاتصال بمراكز الامتياز التابعة للاتحاد الأوروبي السيد القاسم ولد سيد محمد بتعاطي السلطات الموريتانية مع جميع الشركاء، مؤكدا أهمية هذا اللقاء وضرورة الأخذ بتوصياته.

آخر تحديث : 02/08/2021 15:33:17

موريتانيا      |         (منذ: 2 أشهر | 25 قراءة)
.