وزير خارجية الجزائر: ملفات المنطقة والقارة الإفريقية تتطلب التنسيق مع مصر

موقع 24 الإخباري الجمعة 24 سبتمبر 2021 » » عربي إنسخ الرابط المختصر جانب من اللقاء (وسائل إعلام مصرية) الأحد 1 أغسطس 2021 / 09:14 أكد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة أن "ملفات المغرب والمشرق العربيين وملفات القارة الإفريقية تتطلب التنسيق والتشاور مع مصر".

وبحسب صحيفة "الوطن" المصرية، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الجزائري، في القاهرة، إنه "يغتنم كل الفرص سواء على هامش الندوات الدولية أو الاجتماعات لتكريس سنة التشاور والتنسيق مع مصر".

وأضاف أنه "كانت هناك توجيهات من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بأن تكون مهمته الأولى بصفته وزير الخارجية أن يزور عددا من البلدان الشقيقة والصديقة".

وتابع: "مصر من تلك الدول، على اعتبار أن المسائل المطروحة، سواء فيما يتعلق بالعلاقات الثنائية والشراكة الاستراتيجية، وعددا من الملفات الأخرى في المغرب العربي والمشرق العربي والقارة الإفريقية كلها، تتطلب التنسيق والتشاور مع مصر الشقيقة".

وأضاف: "أنا أنقل من تبون رسالة مودة وإخاء، وتشديد الالتزام بهذه النوعية بعلاقات البلدين، التي دائما وأبدا يربطها الجزائريون من كل الأجيال بملحمة التحرير، عندما وقفت مصر الشقيقة ووقف الشعب المصري إلى جانب الثورة الجزائرية، وقدمت مصر الكثير من أجل نصرة الجزائر في كفاحها المشروع من أجل استرجاع حريتها واستقلالها".

24 - أبوظبي مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the تواصلوا معنا على جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية الخبر بين لحظة وضحاها جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية موقع 24 الإخباري الجمعة 24 سبتمبر 2021 موقع 24 الإخباري الجمعة 24 سبتمبر 2021 موقع 24 الإخباري الجمعة 24 سبتمبر 2021 الجمعة 24 سبتمبر 2021 الجمعة 24 سبتمبر 2021 الجمعة 24 سبتمبر 2021 » » عربي إنسخ الرابط المختصر جانب من اللقاء (وسائل إعلام مصرية) الأحد 1 أغسطس 2021 / 09:14 أكد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة أن "ملفات المغرب والمشرق العربيين وملفات القارة الإفريقية تتطلب التنسيق والتشاور مع مصر".

وبحسب صحيفة "الوطن" المصرية، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الجزائري، في القاهرة، إنه "يغتنم كل الفرص سواء على هامش الندوات الدولية أو الاجتماعات لتكريس سنة التشاور والتنسيق مع مصر".

وأضاف أنه "كانت هناك توجيهات من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بأن تكون مهمته الأولى بصفته وزير الخارجية أن يزور عددا من البلدان الشقيقة والصديقة".

وتابع: "مصر من تلك الدول، على اعتبار أن المسائل المطروحة، سواء فيما يتعلق بالعلاقات الثنائية والشراكة الاستراتيجية، وعددا من الملفات الأخرى في المغرب العربي والمشرق العربي والقارة الإفريقية كلها، تتطلب التنسيق والتشاور مع مصر الشقيقة".

وأضاف: "أنا أنقل من تبون رسالة مودة وإخاء، وتشديد الالتزام بهذه النوعية بعلاقات البلدين، التي دائما وأبدا يربطها الجزائريون من كل الأجيال بملحمة التحرير، عندما وقفت مصر الشقيقة ووقف الشعب المصري إلى جانب الثورة الجزائرية، وقدمت مصر الكثير من أجل نصرة الجزائر في كفاحها المشروع من أجل استرجاع حريتها واستقلالها".

24 - أبوظبي مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the » » عربي إنسخ الرابط المختصر جانب من اللقاء (وسائل إعلام مصرية) الأحد 1 أغسطس 2021 / 09:14 أكد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة أن "ملفات المغرب والمشرق العربيين وملفات القارة الإفريقية تتطلب التنسيق والتشاور مع مصر".

وبحسب صحيفة "الوطن" المصرية، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الجزائري، في القاهرة، إنه "يغتنم كل الفرص سواء على هامش الندوات الدولية أو الاجتماعات لتكريس سنة التشاور والتنسيق مع مصر".

وأضاف أنه "كانت هناك توجيهات من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بأن تكون مهمته الأولى بصفته وزير الخارجية أن يزور عددا من البلدان الشقيقة والصديقة".

وتابع: "مصر من تلك الدول، على اعتبار أن المسائل المطروحة، سواء فيما يتعلق بالعلاقات الثنائية والشراكة الاستراتيجية، وعددا من الملفات الأخرى في المغرب العربي والمشرق العربي والقارة الإفريقية كلها، تتطلب التنسيق والتشاور مع مصر الشقيقة".

وأضاف: "أنا أنقل من تبون رسالة مودة وإخاء، وتشديد الالتزام بهذه النوعية بعلاقات البلدين، التي دائما وأبدا يربطها الجزائريون من كل الأجيال بملحمة التحرير، عندما وقفت مصر الشقيقة ووقف الشعب المصري إلى جانب الثورة الجزائرية، وقدمت مصر الكثير من أجل نصرة الجزائر في كفاحها المشروع من أجل استرجاع حريتها واستقلالها".

24 - أبوظبي مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the » » عربي إنسخ الرابط المختصر جانب من اللقاء (وسائل إعلام مصرية) الأحد 1 أغسطس 2021 / 09:14 أكد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة أن "ملفات المغرب والمشرق العربيين وملفات القارة الإفريقية تتطلب التنسيق والتشاور مع مصر".

وبحسب صحيفة "الوطن" المصرية، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الجزائري، في القاهرة، إنه "يغتنم كل الفرص سواء على هامش الندوات الدولية أو الاجتماعات لتكريس سنة التشاور والتنسيق مع مصر".

وأضاف أنه "كانت هناك توجيهات من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بأن تكون مهمته الأولى بصفته وزير الخارجية أن يزور عددا من البلدان الشقيقة والصديقة".

وتابع: "مصر من تلك الدول، على اعتبار أن المسائل المطروحة، سواء فيما يتعلق بالعلاقات الثنائية والشراكة الاستراتيجية، وعددا من الملفات الأخرى في المغرب العربي والمشرق العربي والقارة الإفريقية كلها، تتطلب التنسيق والتشاور مع مصر الشقيقة".

وأضاف: "أنا أنقل من تبون رسالة مودة وإخاء، وتشديد الالتزام بهذه النوعية بعلاقات البلدين، التي دائما وأبدا يربطها الجزائريون من كل الأجيال بملحمة التحرير، عندما وقفت مصر الشقيقة ووقف الشعب المصري إلى جانب الثورة الجزائرية، وقدمت مصر الكثير من أجل نصرة الجزائر في كفاحها المشروع من أجل استرجاع حريتها واستقلالها".

24 - أبوظبي مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the » » عربي إنسخ الرابط المختصر جانب من اللقاء (وسائل إعلام مصرية) الأحد 1 أغسطس 2021 / 09:14 أكد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة أن "ملفات المغرب والمشرق العربيين وملفات القارة الإفريقية تتطلب التنسيق والتشاور مع مصر".

وبحسب صحيفة "الوطن" المصرية، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الجزائري، في القاهرة، إنه "يغتنم كل الفرص سواء على هامش الندوات الدولية أو الاجتماعات لتكريس سنة التشاور والتنسيق مع مصر".

وأضاف أنه "كانت هناك توجيهات من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بأن تكون مهمته الأولى بصفته وزير الخارجية أن يزور عددا من البلدان الشقيقة والصديقة".

وتابع: "مصر من تلك الدول، على اعتبار أن المسائل المطروحة، سواء فيما يتعلق بالعلاقات الثنائية والشراكة الاستراتيجية، وعددا من الملفات الأخرى في المغرب العربي والمشرق العربي والقارة الإفريقية كلها، تتطلب التنسيق والتشاور مع مصر الشقيقة".

وأضاف: "أنا أنقل من تبون رسالة مودة وإخاء، وتشديد الالتزام بهذه النوعية بعلاقات البلدين، التي دائما وأبدا يربطها الجزائريون من كل الأجيال بملحمة التحرير، عندما وقفت مصر الشقيقة ووقف الشعب المصري إلى جانب الثورة الجزائرية، وقدمت مصر الكثير من أجل نصرة الجزائر في كفاحها المشروع من أجل استرجاع حريتها واستقلالها".

24 - أبوظبي مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the إنسخ الرابط المختصر جانب من اللقاء (وسائل إعلام مصرية) الأحد 1 أغسطس 2021 / 09:14 أكد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة أن "ملفات المغرب والمشرق العربيين وملفات القارة الإفريقية تتطلب التنسيق والتشاور مع مصر".

وبحسب صحيفة "الوطن" المصرية، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الجزائري، في القاهرة، إنه "يغتنم كل الفرص سواء على هامش الندوات الدولية أو الاجتماعات لتكريس سنة التشاور والتنسيق مع مصر".

وأضاف أنه "كانت هناك توجيهات من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بأن تكون مهمته الأولى بصفته وزير الخارجية أن يزور عددا من البلدان الشقيقة والصديقة".

وتابع: "مصر من تلك الدول، على اعتبار أن المسائل المطروحة، سواء فيما يتعلق بالعلاقات الثنائية والشراكة الاستراتيجية، وعددا من الملفات الأخرى في المغرب العربي والمشرق العربي والقارة الإفريقية كلها، تتطلب التنسيق والتشاور مع مصر الشقيقة".

وأضاف: "أنا أنقل من تبون رسالة مودة وإخاء، وتشديد الالتزام بهذه النوعية بعلاقات البلدين، التي دائما وأبدا يربطها الجزائريون من كل الأجيال بملحمة التحرير، عندما وقفت مصر الشقيقة ووقف الشعب المصري إلى جانب الثورة الجزائرية، وقدمت مصر الكثير من أجل نصرة الجزائر في كفاحها المشروع من أجل استرجاع حريتها واستقلالها".

24 - أبوظبي مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the موقع 24 الإخباري وزير خارجية الجزائر: ملفات المنطقة والقارة الإفريقية تتطلب التنسيق مع مصر وزير خارجية الجزائر: ملفات المنطقة والقارة الإفريقية تتطلب التنسيق مع مصر https://24.

ae/article/652095/وزير-خارجية-الجزائر-ملفات-المنطقة-والقارة-الإفريقية-تتطلب-التنسيق-مع-مصر إنسخ الرابط المختصر إنسخ الرابط المختصر إنسخ الرابط المختصر جانب من اللقاء (وسائل إعلام مصرية) جانب من اللقاء (وسائل إعلام مصرية) الأحد 1 أغسطس 2021 / 09:14 أكد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة أن "ملفات المغرب والمشرق العربيين وملفات القارة الإفريقية تتطلب التنسيق والتشاور مع مصر".

وبحسب صحيفة "الوطن" المصرية، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الجزائري، في القاهرة، إنه "يغتنم كل الفرص سواء على هامش الندوات الدولية أو الاجتماعات لتكريس سنة التشاور والتنسيق مع مصر".

وأضاف أنه "كانت هناك توجيهات من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بأن تكون مهمته الأولى بصفته وزير الخارجية أن يزور عددا من البلدان الشقيقة والصديقة".

وتابع: "مصر من تلك الدول، على اعتبار أن المسائل المطروحة، سواء فيما يتعلق بالعلاقات الثنائية والشراكة الاستراتيجية، وعددا من الملفات الأخرى في المغرب العربي والمشرق العربي والقارة الإفريقية كلها، تتطلب التنسيق والتشاور مع مصر الشقيقة".

وأضاف: "أنا أنقل من تبون رسالة مودة وإخاء، وتشديد الالتزام بهذه النوعية بعلاقات البلدين، التي دائما وأبدا يربطها الجزائريون من كل الأجيال بملحمة التحرير، عندما وقفت مصر الشقيقة ووقف الشعب المصري إلى جانب الثورة الجزائرية، وقدمت مصر الكثير من أجل نصرة الجزائر في كفاحها المشروع من أجل استرجاع حريتها واستقلالها".

أكد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة أن "ملفات المغرب والمشرق العربيين وملفات القارة الإفريقية تتطلب التنسيق والتشاور مع مصر".

وبحسب صحيفة "الوطن" المصرية، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الجزائري، في القاهرة، إنه "يغتنم كل الفرص سواء على هامش الندوات الدولية أو الاجتماعات لتكريس سنة التشاور والتنسيق مع مصر".

وأضاف أنه "كانت هناك توجيهات من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بأن تكون مهمته الأولى بصفته وزير الخارجية أن يزور عددا من البلدان الشقيقة والصديقة".

وتابع: "مصر من تلك الدول، على اعتبار أن المسائل المطروحة، سواء فيما يتعلق بالعلاقات الثنائية والشراكة الاستراتيجية، وعددا من الملفات الأخرى في المغرب العربي والمشرق العربي والقارة الإفريقية كلها، تتطلب التنسيق والتشاور مع مصر الشقيقة".

وأضاف: "أنا أنقل من تبون رسالة مودة وإخاء، وتشديد الالتزام بهذه النوعية بعلاقات البلدين، التي دائما وأبدا يربطها الجزائريون من كل الأجيال بملحمة التحرير، عندما وقفت مصر الشقيقة ووقف الشعب المصري إلى جانب الثورة الجزائرية، وقدمت مصر الكثير من أجل نصرة الجزائر في كفاحها المشروع من أجل استرجاع حريتها واستقلالها".

أكد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة أن "ملفات المغرب والمشرق العربيين وملفات القارة الإفريقية تتطلب التنسيق والتشاور مع مصر".

وبحسب صحيفة "الوطن" المصرية، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الجزائري، في القاهرة، إنه "يغتنم كل الفرص سواء على هامش الندوات الدولية أو الاجتماعات لتكريس سنة التشاور والتنسيق مع مصر".

وأضاف أنه "كانت هناك توجيهات من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بأن تكون مهمته الأولى بصفته وزير الخارجية أن يزور عددا من البلدان الشقيقة والصديقة".

وتابع: "مصر من تلك الدول، على اعتبار أن المسائل المطروحة، سواء فيما يتعلق بالعلاقات الثنائية والشراكة الاستراتيجية، وعددا من الملفات الأخرى في المغرب العربي والمشرق العربي والقارة الإفريقية كلها، تتطلب التنسيق والتشاور مع مصر الشقيقة".

وأضاف: "أنا أنقل من تبون رسالة مودة وإخاء، وتشديد الالتزام بهذه النوعية بعلاقات البلدين، التي دائما وأبدا يربطها الجزائريون من كل الأجيال بملحمة التحرير، عندما وقفت مصر الشقيقة ووقف الشعب المصري إلى جانب الثورة الجزائرية، وقدمت مصر الكثير من أجل نصرة الجزائر في كفاحها المشروع من أجل استرجاع حريتها واستقلالها".

24 - أبوظبي Please enable JavaScript to view the تواصلوا معنا على جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية الخبر بين لحظة وضحاها جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية تواصلوا معنا على جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية الخبر بين لحظة وضحاها تواصلوا معنا على جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية

الامارات      |         (منذ: 2 أشهر | 23 قراءة)
.