عضو بـ«محلية النواب»: مهلة تقديم أوراق التصالح بمخالفات البناء قد تُمد

قال النائب محمد عطية الفيومي، عضو اللجنة المحلية بمجلس النواب، إنّ موعد استكمال تقديم أوراق التصالح في مخالفات البناء، كان مُحددا مسبقا في القانون، وانتهى، وعندما حدث بطء في عمليات التقديم، أصدر رئيس الوزراء، قررا بأن يُكتفى بتقديم الطلب ثم يُعطى فرصة لاستكمال المستندات المطلوبة للجنة التصالح، وهذه الفرصة تنتهي اليوم.

وأضاف «الفيومي»، خلال اتصال هاتفي ببرنامج «صالة التحرير»، المذاع على شاشة قناة «صدى البلد»، وتقدمه الإعلامية عزة مصطفى، اليوم السبت، أنّه بحسب المعلومات المتاحة، فإن العدد الأكبر قدم المستندات، ومن الممكن أن يعطي رئيس الوزراء مهلة أخرى، وقد يمدها، فهذا لا يُمنع قانونا، ومن الأنسب في كل الأحوال منح فرصة أخرى لتقديم الأوراق.

وأشار عضو اللجنة المحلية بمجلس النواب، إلى أنّ قرار تخفيض الرسوم إلى 50 جنيها للمتر المسطح في الريف، تنفيذا لتوجيهات الرئيس السيسي، كان قرارا رائعا، وأغلق الباب أمام الكثير من المشكلات والمزايدات في فرض رسوم أكثر، ولكن للأسف الشديد بعض الوحدات المحلية، رغم هذه التسهيلات، لا تريد الاعتراف بها، مطالبا بوجود يد قوية من قبل المحافظين ضد كل من يُعطل هذا العمل.

وأكد عضو اللجنة المحلية بمجلس النواب، أن مهمة الموظف هو خدمة المواطنين، وليست مضايقتهم، «الدولة بتعمل حاجات جميلة، المفروض منبوظهاش»، ولابد أن يكون هناك بيان أمام المحافظين بالأعداد التي قدمت أوراق التصالح، ومن خلالها سيتعرف على الوحدة المحلية التي لا تعمل.

وأوضح النائب محمد عطية الفيومي، عضو اللجنة المحلية بمجلس النواب، أن استجابة المواطنين في الشهور الأولى من تقديم المستندات كانت «صفر» ولم يتقدم أحد، متابعا: «أنا كنت متخيل إن اللي أخد القرار كان يراجع نفسه ومفيش رضا شعبي لهذه الاشتراطات، فيقوم معدلها بعد حوار مجتمعي واسع، بس محصلش».

 

مصر      |         (منذ: 2 أشهر | 21 قراءة)
.