النقض ترفض القضايا المنسوبة لـ أحمد عبدالله محمود من طليقته سارة نخلة

رفضت محكمة النقض القضايا المنسوبة ضد الفنان أحمد عبد الله محمود من زوجته السابقة سارة نخلة.

وكتب أحمد عبدالله محمود، عبر حسابه على «فيسبوك»، احتفالا بقرار المحكمة: «بسم الله الرحمن الرحيم.

.

(وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ ۚ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ) صدق الله العظيم، شكر وتقدير وعرفان للقضاء المصري الشامخ الذي أيَّد الحق وأزهق الباطل، حيث رفضت محكمة النقض الموقرة القضايا المنسوبة إليَّ والمرفوعة ضدي باطلا من زوجتي السابقة».

وأضاف عبدالله: «بهذه المناسبة أجدد الشكر والتقدير لكل من أيَّدني ووقف بجواري لرفع الظلم عني في هذه المحنة، وأخص بالشكر المستشار أحمد سلامة المحامي وفريق الدفاع معه، وكل الشكر والتقدير لأمي وخالتي وأشكر الله بانتمائي لهذه العائلة المحترمة، والقادم أحلى بإذن الله».

وتزوّج أحمد عبدالله محمود من ملكة جمال سوريا السابقة سارة نخلة، وانفصلا بعد زواج استمر 3 سنوات، وبعد الطلاق رفعت سارة نخلة دعوى قضائية على أحمد عبد الله محمود بتهمة خيانة الأمانة، وأصدرت وقتها المحكمة حكماً ضده، يقضي بحبسه مُدة عامين مع الشغل، ويأتي الحكم الثاني بعد حكم مسبق حصلت عليه سارة نخلة ضد زوجها، بحبسه 3 شهور في قضية الاعتداء عليها وضربها في أحد الشوارع المجاورة لمسكنهما، بمنطقة أكتوبر في مصر.

وكانت سارة في البداية، أعلنت عن انفصالها عبر «فيسبوك» وكتبت: «الحمد لله على نعمة الخلع حاجة خفيفة نظيفة لطيفة ونتيجة ظريفة»، وقالت إن سبب انفصالها عن زوجها أتى لعدة أسباب، فكان يعنِّفها بحجة أن «الرجل عندما يغضب من حقه تعنيف زوجته»، وفقا لقولها.

مصر      |         (منذ: 2 أشهر | 14 قراءة)
.