الخصاونة: تكثيف حصول المواطنين على المطاعيم أمر أساسي للعودة للحياة الطبيعية

الخصاونة: تكثيف حصول المواطنين على المطاعيم أمر أساسي للعودة للحياة الطبيعية

سرايا - زار رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، السبت، محمية ضانا في محافظة الطفيلة، مشيدا بجهود القائمين على المحمية التي تعد أكبر محمية طبيعية في المملكة.

وشدد رئيس الوزراء على ضرورة على تعزيز تسويق المحمية على خارطة المحلية والعربية والدولية لتعزيز استقطاب السياح والاستثمارات السياحية للمحمية.

وأشار بهذا الصدد إلى أهمية مع الجهات المختصة لاستقطاب مجموعات سياحية على غرار العديد من المواقع السياحية والأثرية في المملكة.

والتقى رئيس الوزراء مجموعة من أبناء المنطقة، وأكد أن تكثيف حصول المواطنين على المطاعيم أمر أساسي للعودة للحياة الطبيعية.

ولفت إلى أن عودة وتعزيزها في محمية ضانا سينعكس بشكل أساسي على أبناء وبنات المجتمع والمحلي وأصحاب المهن والحرف التي تضررت نتيجة كورونا.

واستمع رئيس الوزراء من مسؤولين في الجمعية الملكية لحماية الطبيعة حول أهمية محمية ضانا التي تمتاز بالتنوع الحيوي وموطنا لمجموعة كبيرة ومتنوعة من الحياة البرية.

وتحتوي المحمية التي تبلغ مساحتها 320 كيلو مترا مربعا مجموعة كبيرة من النباتات والحيوانات والطيور المتميزة والنادرة .

كما التقى رئيس الوزراء، خلال جولته في المحمية، بسيدة من محافظة الطفيلة أقامت مطعما في المحمية، حيث ثمن هذه المبادرة التي تسهم في توفير دخل للأسرة وتوفير فرص عمل لشباب وشابات محافظة الطفيلة.

وسوم:

الأردن      |         (منذ: 2 أشهر | 24 قراءة)
.