لعنة الاحتجاجات تلاحق “نواب هادي” إلى المهرة

خاص / وكالة الصحافة اليمنية //     تمكن “نواب حكومة هادي” اليوم السبت من الهروب إلى مدينة الغيضة عاصمة محافظة المهرة، الواقعة تحت سيطرة القوات السعودية.

  وأجبرت الاحتجاجات الغاضبة التي دعا إليها “الانتقالي الجنوبي” في مدينتي سيئون والمكلا “نواب هادي” على عدم عقد جلسات لهم في مدن محافظة حضرموت.

  وطالب ناشطون من أبناء المحافظات الجنوبية على مواقع التواصل الاجتماعي، ابناء المهرة الخروج بمظاهرات غاضبة رفضا على تواجد “نواب هادي” في الغيضة.

  وأعتبر الناشطون أن القوات السعودية لن تستطيع توفير الحماية لـ”نواب هادي” في الغيضة أمام تحركات الأحرار من أبناء المهرة.

  وتوعد ناشطين تابعين لـ”الانتقالي” بإفشال مخططات وجلسات ” جماعة البرلمانيين الموالين لحكومة هادي التآمرية على أبناء المحافظات الجنوبية، لافتين إلى ضرورة “إخراجهم من المهرة على غرار ما حدث في سيئون و المكلا”.

  واستفزت “حكومة هادي” جماهير وقيادات “الانتقالي” بإرسال البركاني وعدد آخرين من النواب التابعين لـ”حكومة هادي” نهاية الأسبوع الماضي إلى سيئون، بعد أن توعد  الانتقالي بـ”زلزلة الأرض من تحت أقدام نواب هادي في سيئون”.

  وكان مجلس النواب في العاصمة صنعاء، قد أسقط عضوية النواب الموالين للتحالف بتهمة الخيانة.

اليمن      |         (منذ: 2 أشهر | 25 قراءة)
.