معنى «الحوقلة» وثواب الإكثار منها.. الأزهر الشريف يوضح

تناولت مشيخة الأزهر الشريف، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» بعضا من الأمور الدعوية والأذكار، ومنها «الحوقلة» لا سيما في ظل انتشار تغريدات على مواقع التواصل الإجتماعي توصي بالإكثار منها.

ثواب الإكثار من الحوقلة وحول معنى الحوقلة وثواب الإكثار من ترديدها، قالت الشريف في تغريدة بعنوان «الإكثار من الحوقلة»: عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم: أكثر من قول لا حول ولا قوة إلا بالله فإنها من كنوز الجنة، رواه الترمزي.

وأوضحت مشيخة الأزهر الشريف، في منشورها على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» أن معنى الحوقلة: هي كلمة استسلام وتفويض وأن العبد لا يملك من أمره شيئا وليس له حيلة في دفع شر ولا قوة في جلب خير إلا بإرادة الله تعالى.

دعاء قبل النوم وفي موضع آخر، تناولت صفحة مشيخة الأزهر الشريف، موضوع دعاء قبل النوم، مشيرة إلى أن أصل يعود لحديث البراء بن عازب رضي الله عنه عن النبي صلّ الله عليه وسلم، أنه قال، إذا أتيت مضدعك فتوضأ وضوءك للصلاة ثم اضطجع على شقك الأيمن ثم قل: اللهم أسلمت وجهي إليك وفوضت امري إليك، وألجأت ظهري إليك، رغبة ورهبة إليك، لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك، اللهم آمنت بكتابك الذي أنزلت، وبنبيك الذي أرسلت، فإن مت من ليلتك فأنت على الفطرة، واجعله آخر ما تتكلم به، رواه البخاري.

قراءة سورة الكهف وفي وقت سابق، قالت المشيخة إنه من سنن يوم الجمعة قراءة سورة الكهف؛ لحديث أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم: «من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين».

رواه الحاكم والبيهقي.

مصر      |         (منذ: 2 أشهر | 19 قراءة)
.