وفاة مختطف تحت التعذيب في سجون مليشيات الحوثي الانقلابية بذمار

وفاة مختطف تحت التعذيب في سجون مليشيات الحوثي الانقلابية بذمار

وفاة مختطف تحت التعذيب في سجون مليشيات الحوثي الانقلابية بذمار السبت 31 يوليو 2021 12:29 م الصحوة نت - متابعة خاصة توفى مختطف في سجون مليشيات الحوثي الانقلابية، بمحافظة ذمار، متأثرا بالتعذيب التي تعرض له، بعد نحو عام ونصف من اختطافه.

وقالت مصادر حقوقية إن المواطن "محسن محمد القاضي" 28 عاما، توفى داخل أحد سجون المليشيات بعد نحو عام ونصف من اختطافه، من منزله في حي "عزان" وإخفاءه قسريا في سجونها.

ويتعرض المختطفون المدنيون في سجون الميليشيات الحوثية الإرهابية، إلى أبشع أنواع التعذيب النفسي والجسدي، وهو التعذيب الذي لم يفرق بين صغير أو كبير، أو رجل أو امرأة، وأوصل كثيرا منهم إلى الموت.

وفي نوفمبر الماضي، كشف تقرير حقوقي صادر عن تحالف حقوقي يضم عدداً من المنظمات المحلية وناشطين في حقوق الإنسان، كشف تعرض 1635 مختطفاً لشتى أنواع التعذيب الجسدي والنفسي والمعاملة القاسية داخل سجون الميليشيات الحوثية، من بينهم 109 أطفال و33 امرأة و78 مسناً، موزعين على 17 محافظة يمنية.

وقال تحالف رصد، إن 1427 مختطفاً تعرضوا للتعذيب النفسي والجسدي، بينهم 101 طفل و24 امرأة، مضيفاً أن 208 تعرضوا لأشد وأقسى أنواع التعذيب المفضي إلى الموت، بينهم 8 أطفال و9 نساء و15 مسناً.

وأوضح أن التعذيب أصاب بعضهم بشلل كلي ونصفي والبعض الآخر بأمراض مزمنة وفقدان للذاكرة وإعاقات بصرية وسمعية، كما أن البعض منهم فارق الحياة داخل الزنازين تحت سياط التعذيب، والبعض الآخر توفي نتيجة الإهمال وتدهور حالتهم الصحية في ظل الحرمان المستمر من تلقي العلاج، بالإضافة إلى أن عدداً منهم تعرضوا للتصفية الجسدية داخل سجون الميليشيات، أو دفعتهم قسوة وبشاعة التعذيب إلى الانتحار.

اليمن      |         (منذ: 2 أشهر | 76 قراءة)
.