بكين: تعليق التعاون في مجال الطاقة النووية مع لندن سيلحق الضرر بمصالح بريطانيا

بكين: تعليق التعاون في مجال الطاقة النووية مع لندن سيلحق الضرر بمصالح بريطانيا

أفادت السفارة الصينية بلندن بأن "التعاون بين الصين وبريطانيا في مجال الطاقة النووية متبادل المنفعة، وأي تعليق لهذا التعاون سيلحق الضرر بمصالح بريطانيا الخاصة".

إقرأ المزيد هذا ورد متحدث باسم السفارة الصينية على سؤال حول تقارير إعلامية بريطانية نشرت مؤخرا وتفيد بأن الحكومة البريطانية تدرس سبل استبعاد شركات الطاقة النووية الصينية من مشروعات الطاقة المستقبلية في البلاد، قائلا إنه "ما زال يتعين التأكد مما إذا كانت مثل هذه التقارير تمثل انعكاسا كاملا ودقيقا لموقف الحكومة البريطانية"، لافتا إلى أن "شركات الطاقة النووية الصينية تمتلك أحدث التكنولوجيات، وكذلك قدرات استثمارية قوية".

وأوضح المتحدث أنه "إذا تم تعليق هذا التعاون بالإكراه، فسوف يتعارض ذلك مع مصالح بريطانيا من حيث الاستفادة من التكنولوجيا المتقدمة واستثمارات رأس المال في الصين، ومن حيث تطوير طاقة نظيفة تحقق بها (بريطانيا) هدفها المخطط للحياد الكربوني، وأيضا من حيث إثبات نفسها كشريك عالمي موثوق به".

وأضاف: "نحن نعارض بشدة التدخل السياسي أو العوائق التي تحدث من جانب طرف ثالث وتقيد وصول الشركات الصينية العادية إلى سوق المملكة المتحدة"، مشيرا إلى أن "التعاون في مجال الأعمال التجارية بين الصين والمملكة المتحدة يتمتع بإمكانات هائلة ويصب في صالح الجانبين، ونأمل أن يوفر الجانب البريطاني بيئة منصفة وعادلة وغير تمييزية للشركات الصينية في هذا البلد".

المصدر: "شينخوا"تابعوا RT على

منوعات      |         (منذ: 2 أشهر | 60 قراءة)
.