حقيقة الوضع العسكري في البيضاء ومصير مديرية ناطع الحدودية لشبوة تكشفه صحيفة دولية

حقيقة الوضع العسكري في البيضاء ومصير مديرية ناطع الحدودية لشبوة تكشفه صحيفة دولية

أفادت مصادر عسكرية يمنية لـ صحيفة الشرق الأوسط بأن الجيش اليمني والمقاومة الشعبية تصديا أمس (الأربعاء) لهجمات حوثية مكثفة في جبهات محافظتي البيضاء ومأرب بإسناد من طيران تحالف دعم الشرعية، وأن المواجهات أدت إلى مقتل وجرح وأسر العشرات من عناصر الميليشيات المدعومة من إيران.

وأشارت الصحيفة الى ان مساعي الجماعة الانقلابية ضمن توسيع رقعة المواجهات ومحاولة الالتفاف على مأرب استقدمت المئات من عناصرها ودفعت بهم إلى مديرية ناطع شرق محافظة البيضاء في محاولة للتوغل إلى محافظة شبوة، غير أن القوات الحكومية تصدت للهجوم، وفق مصادر ميدانية.

ونقلت الصحيفة عن المصادر إن الميليشيات شنت هجومين من محورين في مديرية ناطع وصولا إلى منطقة «الجريبات - آل عواض» في حين رد الجيش الوطني على الهجمات واستعاد عددا من المواقع وأسر نحو 12 حوثيا.

وكانت قوات الجيش اليمني حررت مناطق مديرية ناطع ومديرية نعمان في 2018 وصولا إلى حدود مديرية الملاجم في منطقة فضحة.

 

اليمن      |         (منذ: 2 أسابيع | 26 قراءة)
.