طرق فعالة لتحويل نقاط ضعفك إلى نقاط قوة

إلى لا تُعد من المستحيلات، وإنما هي أمر ممكن وإن لم يعد بسيطاً؛ وهي أمر كافٍ للشباب والشابات للنهوض والبحث عن السبل التي تقودهم لتطوير ذاتهم وتغيير نمط عيشهم، وذلك عبر تجاوز العراقيل التي تسببها لهم نقاط الضعف.

ويأتي ذلك من خلال اعتماد الشاب والشابة على العمل والتعلم؛ نظراً لما لهما من أهمية قصوى في تغيير الأمر الواقعي الذي يعيشه ذلك الشخص.

وبحسب موقع «Power of positivity» ماذا لو تم اكتشاف أن بعض نقاط الضعف تكون في الواقع أصولاً عملاقة في الطريق إلى النجاح؟ ماذا عن تحويل السمات السلبية وجعلها ليست إيجابية فحسب بل مفيدة للأهداف؟ يكشف الخبراء عن 5 طرق فعالة لتحويل نقاط الضعف إلى نقاط قوة.

  تابعي المزيد:  1- الاعتراف بكل من نقاط الضعف والقوة وقبول كليهما إن أول خطوة في تحويل نقاط الضعف إلى قوة هي إدراك نقاط الضعف وطرحها أمام النفس بشكل واضح وعدم تجاهلها.

على سبيل المثال قد تكون نقاط الضعف بسبب نقص الخبرة أو عدم اكتمال قدرات شخصية معينة، ومن خلال التعرف إلى هذه النقاط سيكون من السهل العمل عليها وتحسينها.

  تابعي المزيد:  2- وضع نقاط الضعف في قائمة المهام تأتي الخطوة التالية للاعتراف بنقاط الضعف، وهي بذل الجهد لتغييرها.

بالنسبة إلى العديد من الأشخاص، قد يكون من الصعب ليس فقط مواجهة نقاط الضعف ،ولكن الالتزام بتغييرها، وبالتالي بدلاً من تركها بوصفها عناصر مجردة، من الأفضل وضعها في قائمة مهام لأهداف التحسين.

3- الاندماج مع أشخاص يتمتعون بالقوة في الحياة، ليس من الممكن حقاً أن يسير المرء بمفرده، هناك الكثير من الناس في العالم يتمتعون بالقدرات والقوة من جميع أنواع وجهات النظر.

الأشخاص أصحاب هذه السمات هم من يمكنهم المساعدة في تحويل نقاط الضعف إلى قوة، وذلك من خلال التعرف إلى نقاط القوة لدى الآخرين؛ فهذا يفتح طريقاً مختلفاً للنظر للعالم برؤية مختلفة.

التعلم من الأشخاص ذوي القوة؛ فالوجود بالقرب من شخص قوي يتيح فرصة التعلم من قدراته، وهو الأمر الذى يسميه الخبراء التعلم القائم على الملاحظة.

4- البحث عن النقط العمياء نقاط ضعف لا تمكن رؤيتها في كثير من الأحيان يكون لدى الشخص نقاط ضعف لا تمكن رؤيتها أو التفكير فيها؛ لهذا السبب قد يكون الاستماع من كثب إلى النقد البناء وطلب تعليقات من الأشخاص الموثوق بهم دليل للوصول لنقاط الضعف والتغلب عليها، ثم يأتي دور الشخص في الجدال مع نفسه والبحث عن العيوب.

5- البحث في كل التفاصيل يحاول بعض الناس الاندفاع من تحديد نقطة الضعف إلى القفز مباشرة إلى الحل الأكثر وضوحاً لها، ولكن من خلال القيام بذلك، يقوم الفرد بتخطي خطوة مهمة للغاية يمكن أن توفر له إحصاءات قيمة يحتاج إليها بشدة.

قبل الشروع في طريق إلى حل واضح، لابد من أخذ الوقت الكافي لسرد كل تفاصيل نقاط الضعف.

فقط بكتابة تلك الملاحظات سيظهر فيها أساس المشكلة وطريقة الحل: ما الذي يسبب هذا الضعف؟ ما الطرق التي يمكن بها تحسين الضعف؟ ما الأشياء التي أفعلها الآن والتي تأتي بنتائج عكسية؟ ما نقاط القوة لديَّ التي تمكنها محاربة هذا الضعف؟ وفي النهاية، لابد من إدراك أنه لا يمكن لأي شخص تجنب وجود نقاط ضعف، فكل إنسان خلقه الله كما يتمتع بنقاط قوة لديه أيضاً نقاط ضعف، والمهم هو إيجاد طرق لتحسينها بطرق فعالة؛ فربما يتحول الضعف الصارخ إلى واحدة من نقاط القوة العظيمة مع العمل الجاد والتفكير الإيجابي.

سمات مواضيع متعلقة

منوعات      |         (منذ: 1 أشهر | 49 قراءة)
.