أول تحرك رسمي للحكومة اليمنية لتشغيل منشأة بلحاف المحتلة من قبل دولة الإمارات

أول تحرك رسمي للحكومة اليمنية لتشغيل منشأة بلحاف المحتلة من قبل دولة الإمارات الإثنين 21 يونيو-حزيران 2021 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-متابعات عدد القراءات 3307 تعتزم الحكومة اليمنية إعادة تشغيل منشأة بلحاف للغاز المسال بمحافظة شبوة، التي تحتلها حتى اليوم قوات اماراتية، وترفض مغادرتها.

وفي أول تحرك رسمي لحكومة اليمن؛بحث وزير النفط عبد السلام باعبود مع شركة «توتال» الفرنسية ومجلس إدارة الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال متابعة سير مشروع الغاز الطبيعي المسال في بلحاف، واستئناف التشغيل في المنشأة الاقتصادية الحيوية الواقعة على بحر العرب.

وقال باعبود في تصريح نقلته «الشرق الأوسط» أن هنالك اهتماماً ومتابعة على أعلى المستويات في الدولة بنشاط وعمل الشركة، وتعزيز العمل مع الشركاء الدوليين، وتقديم التسهيلات كافة لهم.

وأضاف: «تحرص القيادة السياسية، ممثلة برئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي، بمتابعة نشاط وعمل الشركة، وتعزيز العمل والتعاون مع الشركاء الدوليين، وتقديم جميع التسهيلات لهم، بما يمكنهم من العمل والاستثمار، وإنجاز مهامهم ولما فيه تحقيق المصالح المشتركة، وبما يسهم في تعزيز ودعم الاقتصاد الوطني».

وكان وزير النفط والمعادن اليمني كشف أخيراً عن عودة 5 شركات عالمية كبرى مختصة في خدمات الحقول النفطية، كشركتي بيكرهيوز وشلمبرجر العالميتين لتستأنف نشاطها في البلاد، وهو مؤشر مهم على بدء التعافي فعلاً لهذا القطاع الحيوي، بحسب تعبيره.

وشدد باعبود على أن «هنالك مساعي وجهوداً كبيرة تبذل لاستئناف التشغيل لمشروع الغاز الطبيعي المسال في بلحاف، ومن ضمنها اجتماع مجلس إدارة الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال (YLNG) أمس الذي ناقش نشاط وعمل الشركة، في الجوانب الإدارية والفنية والمالية، وفي مقدمتها متابعة سير مشروع الغاز الطبيعي المسال».

وسبق للسلطة المحلية بمحافظة شبوة ان دعت لتشغيل منشأة بلحاف الحيوية واخراج القوات الاماراتية والمليشيات التابعة بها التي تتمركز في بلحاف منذ سنوات.

إقراء أيضاً الأكثر قراءة

اليمن      |         (منذ: 1 أشهر | 21 قراءة)
.