تفاصيل عملية عسكرية للمليشيات الحوثية في جبهات مأرب والجوف وكيف تعامل معها الجيش الوطني

تفاصيل عملية عسكرية للمليشيات الحوثية في جبهات مأرب والجوف وكيف تعامل معها الجيش الوطني الأحد 20 يونيو-حزيران 2021 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس_ غرفة الأخبار عدد القراءات 2038     أفادت مصادر عسكرية بأن الميليشيات الحوثية شنت، أمس هجمات واسعة على مناطق متفرقة غرب محافظة مأرب وشمالها الغربي، بعد هدوء نسبي شهدته الأيام الماضية، حيث تحاول الميليشيات من جديد إحياء سعيها للسيطرة على المحافظة النفطية، إثر أن رفضت المقترحات الأممية والدولية للتهدئة ووقف القتال.

وفي حين أكدت المصادر سقوط العشرات من عناصر الجماعة الموالية لإيران، لا سيما في مواقع الكسارة والمشجح، أفاد المتحدث باسم الجيش اليمني، عبده مجلي، في إحاطة لوسائل الإعلام، بأن الجماعة خسرت 75 في المائة من قدراتها القتالية خلال الأيام الأخيرة في جبهات مأرب.

وأوضح متحدث الجيش الوطني أن القوات العسكرية والمقاومة الشعبية حققت السيطرة على الأرض بتحرير مواقع مهمة، حيث قطعت طرق الإمداد عن الميليشيات، وتصدت لكل التسللات والهجمات المعادية، في مختلف جبهات القتال في مأرب والجوف.

واستعرض مجلي أهم ما حققته القوات المسلحة والمقاومة الشعبية خلال الأيام الماضية، حيث قال إنها «تواصل العمليات الدفاعية والهجومية، بطرق وأساليب تكتيكية كبدت العناصر المعادية التابعة للميليشيات الحوثية خسائر فادحة في الأرواح والعتاد»، وفق تعبيره.

وأشار إلى قيام الجيش الوطني خلال اليومين الأخيرين بتنفيذ عدد من الأعمال القتالية الهجومية في جبهتي الكسارة والمشجح، حيث استهدف خلالها العشرات من عناصر الميليشيات الحوثية، وأفشل هجمات عدائية، وتمكن من استعادة كميات من الأسلحة والذخائر المتنوعة، مضيفاً أن طيران دعم الشرعية «نفذ كثيراً من الطلعات والغارات الجوية، ودمر عشرات العربات والمدرعات والآليات والدبابات وتعزيزات للميليشيات الحوثية الانقلابية في جبهات المشجح والكسارة وجبل مراد وصرواح».

كما تمكنت الدفاعات الجوية للجيش الوطني من إسقاط طائرة مسيرة متفجرة في جبل مراد، وطائرة أخرى على مشارف مدينة مأرب، كان الهدف منها استهداف الأعيان المدنية.

وفي محافظة الجوف، أفاد مجلي بأن الجيش الوطني «شن هجوماً مضاداً في جبهة الخنجر، تمكن خلاله من تحقيق تقدمات ومكاسب على الأرض، وتحرير عدة مواقع تم من خلالها قطع طرق إمداد الميليشيات، والسيطرة على مواقع كانت تتمركز فيها، وإلحاق خسائر كبيرة في عناصرها تقدر بعشرات القتلى، وتدمير عدد من معداتها القتالية».

وذكر متحدث الجيش الوطني أن القوات «صدت هجمات وتسللات الميليشيات الحوثية في منطقة خليف الزفور والمناطق المجاورة لها، ما أسفر عن مصرع العشرات من عناصر الميليشيات، وتدمير مدرعتين و3 عربات قتالية، فيما استهدفت غارات جوية دقيقة لطيران تحالف دعم الشرعية مدرعات وعربات قتالية وأسلحة مدفعية وعدداً من العربات القتالية كانت تحمل تعزيزات حوثية في الجبهة ذاتها».

وقال إن قوات الجيش الوطني في جبهة الجدافر تمكنت، من خلال الكمائن المحكمة والهجمات المضادة الناجحة، من القضاء على الهجمات والتسللات الحوثية، وإسقاط طائرة مسيرة متفجرة، في حين نفذ الطيران المقاتل لدول تحالف دعم الشرعية عدداً من الغارات الجوية الدقيقة التي نتج عنها تدمير عدد من العربات المدرعة والتعزيزات الحوثية.

  إقراء أيضاً الأكثر قراءة

اليمن      |         (منذ: 1 أشهر | 21 قراءة)
.