«استغرقت 14 ساعة».. إصلاح تهتك مناطق حساسة لمريضة بجامعة المنصورة

تمكن فريق طبي وجراحي في بجامعة المنصورة، من استعادة وضع مناطق حساسة لسيدة أصيبت بالتهتك والتمزيق فيها، بعد أن تعرضت لحادث دهس من جرار زراعي في محافظة كفر الشيخ، ووصلت إلى مستشفى الطوارئ في ، ليجرى لها كونسلتو من أطباء النساء والجراحة والعظام والمسالك،  امتدت على مدار 14 ساعة، ليتمكنوا من إعادة الأجزاء إلى مكانها الطبيعي، وجرى نقلها إلى العناية المركزة لمتابعة حالتها.

ووصلت مريضة عمرها 30 سنة، إلى مستشفى الطوارئ بالمنصورة مصابة في حادث مرور جرار زراعي فوقها بعد اصطدامه بسيارة وموتوسيكل، فسقطت السيدة أمام الجرار ودهسها، كما ذكر أهل المريضة والتي تم تحويلها من مستشفى الحامول بكفر الشيخ إلى الطوارئ في الدقهلية.

فتح غرفة العمليات لمدة 14 ساعة لإجراء عملية جراحية وعلى الفور؛ أمر الدكتور سمير عطية مدير مستشفى الطوارئ، بعرض المريضة على تخصصات النساء والجراحة و العظام والمسالك البولية، وتم دخول المريضة غرفة العمليات الساعة 2 ظهرا و لمدة فاقت 14 ساعة واستمرت حتى الساعة 4 فجرا، بمشاركة فريق طبي متخصص، مكون من الدكتور حسام محمد السني، من تخصص النسا، والدكتور أحمد عزت، الجراحة، والدكتور محمد حامد، العظام، والدكتور محمود ليمون، المسالك البولية، والدكتور أحمد عبد اللطيف، طبيب التخدير.

وخلال الجراحة، تم إصلاح المنطقة الحساسة عن طريق طبيب النساء الدكتور حسام محمد السني، وعمل فغر« كولوستوما» وتصليح القطع بالمقعدة عن طريق طبيب الجراحة الدكتور أحمد عزت، وتم عمل تصليح للمثانة عن طريق طبيب المسالك الدكتور محمود ليمون، وعمل تثبيت خارجي للكسر بعظمة الحوض عن طريق طبيب العظام الدكتور محمد حامد، وطبيب التخدير الدكتور أحمد عبد اللطيف، وتم إعطاء المريضة دم، حيث كان بها فقد دم شديد نتيجة الحادث، ونقل المريضة بعد إفاقتها إلى العناية المركزة لمتابعتها.

مصر      |         (منذ: 1 أشهر | 14 قراءة)
.