مودة الأدهم وحنين حسام أمام المحكمة في قضية الإتجار بالبشر غدا

تعقد محكمة بالتجمع الخامس، غدا الثلاثاء، ثالث جلسات محاكمة المتهمين و3 آخرين، على ذمة قضية الإتجار بالبشر، التي يواجهون فيها اتهامات تتعلق باستقطاب الفتيات القُصر والأطفال، على حد سواء، لصناعة فيديوهات مُخلة بالآداب العامة، سعيا وراء الربح المادي، ورجّح مصدر مطلع، أن تقوم المتهمة حنين حسام بتسليم نفسها للمحكمة صباح الغد.

  إخلاء سبيل الجلسة الماضية التي عقدتها المحكمة برئاسة القاضي محمد أحمد الجندي، شهدت إحضار المتهمة مودة الأدهم من محبسها، فيما تغيبت «حنين»، وحضر المحامي الخاص بها، وطلب دفاع مودة الأدهم، إخلاء سبيلها بأي كفالة مالية، كما طلب التصريح له باستخراج صورة رسمية من حكم محكمة الجنح الاقتصادية المُستأنفة، والذى قضى ببراءة حنين مما نُسب إليها وبتغريم مودة 300 ألف جنيه، في قضية الفيديوهات المُخلة.

نفسي أشوف أمي  وخلال الجلسة، سمحت المحكمة للمتهمة مودة الأدهم بالحديث، وقالت «أنا بقالي سنة محبوسة، واترفدت من جامعتي وخسرت كل حاجة في حياتي، كل ده عشان بعمل فيديوهات، أنا معملتش حاجة غلط، هما كانوا فيديوهين بس مع طفلين، أنا معملتش حاجة، نفسي أشوف أمي».

ضبط وإحضار وفي نهاية الجلسة الماضية، أصدرت المحكمة أمرا بالقبض على المتهمة حنين حسام عبد القادر، كما أجلت القضية لجلسة الغد الموافق 18 مايو الجاري.

تحقيقات النيابة التحقيقات التي باشرتها مع المتهمين حنين حسام ومودة الأدهم ومحمد عبدالحميد زكي، ومحمد علاء، وأحمد صلاح دسوقي، أكدت أنهم في غضون عامي 2019 و2020، أتجرت المتهمة حنين حسام بالبشر بأن تعاملت في أشخاص طبيعيين وهما المجني عليهما ملك سامي محمد وحبيبة عصام كمال، واللتان لم تتجاوزا الـ18 من العمر، وروان سامح محمد وسارة جلال عبدالفتاح وآخريات، بأن استخدمتهمن بزعم توفير فرص عمل لهن تحت ستار عملهن كمذيعات من خلال أحد التطبيقات.

كما أثبتت التحقيقات أن مودة الأدهم أتجرت بالبشر عن طريق استخدام طفل وطفلة، لم يتجاوز عمرهما الـ18، عن طريق تصوير مقطعي فيديو ونشرهما على حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي، مستغلة ضعفهما وعدم إدراكهما لحصولها على ربح من ورائهما.

كما أفادت التحقيقات بأن المتهمين من الثالث للخامس اشتركوا بطريقي الاتفاق والمساعدة مع المتهمة الأولى "حنين" في ارتكاب الجرائم المنسوبة لها.

مصر      |         (منذ: 1 أشهر | 13 قراءة)
.