صاروخ المريخ من شركة SpaceX يهبط بنجاح للمرة الأولى

شركة SpaceX نموذجًا أوليًا لصاروخ ستارشيب Starship وهبطت به بنجاح للمرة الأولى، لتتغلب بذلك على التحدي الرئيسي في سعي لبناء صاروخ المريخ القابل لإعادة الاستخدام بالكامل.

وقال ماسك: إن صاروخ SN15 يحتوي على مئات التحسينات في التصميم بالمقارنة مع النماذج الأولية السابقة، التي تدمرت جميعًا أثناء محاولات الهبوط.

وانطلقت المركبة الفضائية SN15 من مرافق شركة SpaceX في في تكساس، حيث ارتفعت أكثر من 9.

6 كيلومتر في السماء لاختبار المناورات.

وعندما وصلت إلى ذروة الارتفاع، أغلقت محركات رابتور Raptor الثلاثة التابعة لصاروخ SN15 تدريجيًا لبدء هبوط أفقي حر إلى الأرض.

وبالقرب من الأرض، تم إعادة تشغيل محركين لتنفيذ مناورة هبوط معقدة، حيث يعيد الصاروخ توجيه نفسه عموديًا قبل الهبوط.

وأطلق الصاروخ مجموعة من الأرجل الصغيرة وهبط بثبات على منصة خرسانية قريبة من منصة الإطلاق، ليصبح أول نموذج أولي ينجو من المركبة الفضائية.

وظهر حريق صغير بالقرب من قاعدة الصاروخ بعد الهبوط، وقالت الشركة: إن الحريق الصغير ليس غريبًا في ظل وجود وقود الميثان، وتم إخماده بعد بضع دقائق.

ونشر ايلون ماسك بعد نحو سبع دقائق من هبوط SN15 معلنا النجاح، وذلك بعد أن انفجرت جميع النماذج الأولية الأربعة السابقة عند محاولة الهبوط.

وتم تصميم نظام Starship من شركة SpaceX لإرسال البشر وما يصل إلى 100 طن من البضائع إلى القمر والمريخ.

وتمثل النماذج الأولية المكونة من 16 طابقًا، مثل SN15، النصف العلوي من Starship فقط، على أن يكون النصف السفلي عبارة عن معزز ضخم يساعد في إطلاق النصف العلوي من Starship قبل العودة إلى الأرض.

وكان ماسك قد أوضح للمرة الأولى طريقة الهبوط المقصودة لصاروخ Starship خلال حدث إعلامي في شهر سبتمبر 2019.

ووصفها بأنها مناورة فريدة من نوعها من شأنها أن تجعل الصاروخ ينطلق عائدًا في الهواء مع توجيه بطنه نحو الأرض بينما تتحرك الشفرات الأربعة قليلاً لتحافظ على ثباته.

وقال ماسك: إنها مناورة تهدف إلى محاكاة كيفية سقوط لاعب القفز بالمظلات في الهواء، بدلاً من الهبوط العمودي المستقيم إلى الأرض الذي تستخدمه صواريخ شركة SpaceX المسماة Falcon 9 عندما تستعد للهبوط.

ويعد إتقان مناورة الهبوط أمرًا ضروريًا لتمكين نظام نقل قابل لإعادة الاستخدام بالكامل مصمم لنقل كل من الطاقم والبضائع في رحلات طويلة المدى بين الكواكب ومساعدة البشرية على العودة إلى القمر والسفر إلى المريخ وما بعده.

وكانت جميع النماذج الأولية لصاروخ Starship أقل قوة بكثير من المنتج النهائي الذي تصوره ماسك.

وفي حين أن معظم المركبات التجريبية تحتوي على ثلاث محركات، فمن المتوقع أن تحتوي مركبة الفضاء النهائية على أكثر من 30 محركًا، بما في ذلك معزز صاروخي ضخم منفصل، يطلق عليه اسم Super Heavy، يستخدم للوصول إلى المدار.

ولم تختبر شركة SpaceX بعد معزز الصاروخ Super Heavy علنًا، وذلك بالرغم من أن ماسك قال: إنه يأمل أن تصل مركبة Starship إلى المدار في غضون عام.

مواضيع تهم القارئ

تقنية      |         (منذ: 1 أشهر | 97 قراءة)
.