الصراع بين آبل وفيسبوك امتد لأكثر من عقد من الزمان

توفر سلسلة البريد الإلكتروني التي كشفت عنها شركة Epic Games كجزء من الدعوى القضائية التي رفعتها ضد الشركة المصنعة لهواتف آيفون سياقًا سابقًا حول معركة آبل مع فيسبوك بشأن متجر التطبيقات.

وفي شهر أغسطس الماضي، قالت فيسبوك: إن قواعد متجر تطبيقات آبل تمنعها ​​من إطلاق تطبيق Facebook Gaming لهواتف آيفون بالطريقة التي تريدها.

وقالت مديرة العمليات في فيسبوك، : إن الشركة اضطرت إلى إزالة جزء التطبيق الذي يلعب الألعاب – النقطة المحورية للتطبيق – من أجل الحصول على الموافقة على إدراجه ضمن متجر تطبيقات آيفون.

وتظهر رسائل البريد الإلكتروني بين ثلاثة مدراء تنفيذيين سابقين في شركة آبل، بما في ذلك ستيف جوبز، من عام 2011 أن تضاربًا مشابهًا جدًا بين آبل وفيسبوك كان على الأرجح جزءًا من سبب التأخير في إصدار تطبيق آيباد عبر فيسبوك منذ أكثر من عقد.

وظهر جهاز آيباد في عام 2010، لكن فيسبوك لم تطلق تطبيقًا له حتى شهر أكتوبر 2011، حيث كان التأخير في إصدار التطبيق بالعلاقة المتوترة مع آبل.

وفي شهر يوليو 2011، أرسل سكوت فورستال، رئيس البرامج في شركة آبل آنذاك، رسالة بريد إلكتروني إلى فيل شيلر وستيف جوبز.

وقال في الرسالة: إنه تحدث مع مارك زوكربيرج حول تطبيق فيسبوك لجهاز آيباد، وأخبره أنه لا ينبغي على فيسبوك إضافة التطبيقات المضمنة في تطبيقها لجهاز آيباد.

وكتب فورستال: لم يكن مارك سعيدًا بهذا لأنه يعتبر هذه التطبيقات جزءًا من تجربة فيسبوك بأكملها وليس متأكدًا من أنه ينبغي عليهم تشغيل تطبيق آيباد دونها.

وفي ذلك الوقت، كانت فيسبوك تحول شبكتها الاجتماعية إلى منصة للألعاب والتطبيقات، وكانت Farmville هي أشهر هذه الألعاب، وهي لعبة يقوم فيها المستخدمون برعاية الحدائق داخل حساباتهم عبر فيسبوك.

وأرادت فيسبوك من آبل تقديم تنازلات، واقترح مارك:يمكن أن تحذف فيسبوك دليل التطبيقات في تطبيقها.

يمكن أن تمنع فيسبوك تشغيل تطبيقات الجهات الخارجية في عرض ويب مضمن، أو بشكل أساسي متصفح داخل تطبيق فيسبوك.

تريد فيسبوك من آبل السماح لمنشورات المستخدمين في موجز الأخبار المتعلقة بالتطبيقات.

اقترحت فيسبوك أن يؤدي النقر على أحد هذه الروابط في الخلاصة إلى تحويل المستخدم إلى تطبيق أصلي أو نقله إلى متجر التطبيقات إذا كان موجودًا، أو ربطه بمتصفح سفاري.

ووافق جوبز مع اقتراح إلغاء البند الثالث من مقترحات فيسبوك، وبعد ثلاثة أيام، اعترضت فيسبوك على اقتراح آبل بمنع تطبيقات فيسبوك من الارتباط بمتصفح سفاري.

ولخص شيلر موقف شركة آبل قائلًا: لا أفهم سبب رغبتنا في القيام بذلك، كل هذه التطبيقات لن تكون أصلية، ولن يكون لها علاقة أو ترخيص معنا، ولن نراجعها، ولن يستخدموا واجهات برمجة التطبيقات أو أدواتنا، ولن يستخدموا متاجرنا، وما إلى ذلك.

وعندما تم إطلاق تطبيق آيباد من فيسبوك، فإنه لم يكن يدعم عملة Credits الافتراضية عبر iOS لتطبيقات مثل Farmville.

وفي السنوات الأخيرة، احتدم التنافس بين آبل وفيسبوك، وانتقد تيم كوك بصورة مستترة طريقة تعامل فيسبوك مع خصوصية المستخدم، واستخدم فيسبوك كمثال لميزة حديثة حول مطالبة التطبيقات بعدم التعقب.

وأطلقت فيسبوك حملة إعلانية تقول من خلالها: إن ميزات الخصوصية للشركة المصنعة لهواتف آيفون تضر الشركات الصغيرة.

واستمرت في انتقاد سياسات متجر تطبيقات آبل وعمولتها البالغة 30 في المئة بالنسبة للأحداث عبر الإنترنت بالإضافة إلى شكاوى بشأن تطبيق الألعاب الخاص بها.

مواضيع تهم القارئ

تقنية      |         (منذ: 5 أيام | 67 قراءة)
.