النفط يواصل التقدم إلى 70 دولارا.. و"الأخضر" يفقد "الأصفر" بريقه

تباينت أسواق السلع والعملات خلال تداولات، الثلاثاء، بين ارتفاع لأسواق النفط وتراجع لأسعار الذهب، لكن الدولار عكس تراجعه وتحول للصعود.

وتسبب انتعاش الدولار في فقدان المعدن الأصفر بريقه وجاذبيته كملاذ آمن، حيث نزلت أسعار الذهب عن أعلى مستوى في أكثر من شهرين اليوم الثلاثاء أسعار الذهب ونزل الذهب في التعاملات الفورية 0.

4% إلى 1786.

10 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0702 بتوقيت جرينتش بعدما سجل أعلى مستوى منذ 25 فبراير/شباط عند 1797.

75 دولار يوم الإثنين.

وتراجعت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.

4% إلى 1785.

50 دولار.

وقال هاريش في.

رئيس بحوث السلع في جيوجيت فايننشال سيرفسيز "السبب الرئيسي للتصحيح الطفيف قوة الدولار"، مضيفا أن حفاظ الدولار على قوته من المرجح أن يضغط على الذهب.

وزاد البلاديوم 0.

1% إلى 2973.

29 دولار للأوقية بعدما صعد لأعلى مستوى علي الإطلاق عند 3007.

73 دولار يوم الجمعة.

ونزلت الفضة 0.

3% إلى 26.

79 دولار بعدما سجلت أعلى مستوى منذ الأول من مارس/آذار أمس، بينما استقر البلاديوم عند 1230.

49 دولار.

أسعار النفط أما أسعار النفط، فقد ارتفعت العقود الآجلة لخام 68.

56 دولار للبرميل، وسجلت العقود الآجلة للخام الأمريكي 65.

4 دولار للبرميل.

وقال محللون إن الأسعار تتدعم باحتمال زيادة الطلب على الوقود في الولايات المتحدة وأوروبا، إذ تستعد نيويورك ونيوجيرزي وكونيتيكت لتخفيف القيود المرتبطة بالجائحة ويعتزم الاتحاد الأوروبي لقبول المزيد من الزوار الأجانب الذين جرى تطعيمهم.

وقال آش جلوفر رئيس سي.

إم.

سي ماركتس ألفا "التفاؤل بشأن تحسن الطلب يبدو أنه المحرك الرئيسي لارتفاع أسعار النفط في الوقت الحالي بعد أن أشار (جون) وليامز رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك إلى أن الاقتصاد الأمريكي على وشك النمو بأسرع وتيرة له منذ عقود".

وبحثا عن المزيد من المؤشرات على ارتفاع الطلب على النفط في الولايات المتحدة، سيراقب المتعاملون تقارير عن مخزونات النفط الخام والمنتجات من معهد البترول الأمريكي اليوم وإدارة معلومات الطاقة الأمريكية غدا الأربعاء.

لكن ما كبح تقدم الأسعار انتشار السلالة الهندية من فيروس كورونا، حيث ارتفع العدد الإجمالي للإصابات حتى الآن إلى ما يقل قليلا عن 20 مليونا، وذلك بفعل تخطي حاجز تسجيل 300 ألف حالة جديدة لاثني عشر يوما على التوالي، وهو ما من المتوقع أن يضر بالطلب على الوقود في أكثر دول العالم سكانا بعد الصين.

ارتفاع الدولار تحول الدولار للصعود في التعاملات الآسيوية اليوم الثلاثاء، ليوقف سلسلة انخفاض استمرت شهرا، إذ يعكف المستثمرون على معرفة ما إذا كان الانتعاش الاقتصادي الأمريكي الكبير قد يدفع أسعار الفائدة إلى الارتفاع، مع ترقبهم بيانات اقتصادية تالية وخطابات بشأن السياسة لاستقاء مؤشرات.

وارتفعت العملة الأمريكية بنحو 0.

2% مقابل الين واليورو والجنيه الإسترليني في تعاملات جاءت محدودة بسبب عطلة في كل من الصين واليابان.

وصعد أكثر قليلا مقابل الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي الحساسين للتجارة، بينما ارتفع مؤشر الدولار مقابل سلة من من العملات الرئيسية الأخرى 0.

2% إلى 91.

151.

وبلغ اليورو في أحدث تعاملات 2.

2036 دولار، في حين بلغ الدولار 109.

29 ين.

وتراجع الدولار الأسترالي 0.

3% إلى 0.

7740 دولار وهبط الدولار النيوزيلندي 0.

4% إلى 0.

7171 دولار.

كانت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل 10 سنوات قد تراجعت أمس الاثنين بعد بيانات جاءت أضعف من المتوقع لقطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة وتأكيد من رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك جون وليامز على أن التعافي حتى الآن "ليس قريبا بما فيه الكفاية" للدفع في اتجاه تشديد السياسة النقدية.

من ناحية أخر، تتصدر اجتماعات لبنوك مركزية الاهتمامات.

ولم يطرأ تغير يذكر على الدولار الأسترالي بعد قرار غير متوقع من بنك الاحتياطي الاسترالي اليوم الإبقاء على السياسة دون تغيير.

لكن البنك حدث بعض التوقعات الاقتصادية الرئيسية ومن المقرر أن يصدر توقعات أكثر تفصيلا يوم الجمعة.

وتراجع الجنيه الإسترليني بشكل طفيف إلى 1.

3870 دولار، إذ إن اجتماعا لبنك إنجلترا المركزي يوم الخميس هو الحدث الرئيسي في متابعات المتعاملين.

العملات المشفرة وفي سوق العملات المشفرة، تقدمت إثريوم إلى ذروة جديدة، واقتربت هذه المرة من مستوى 3500 دولار، إذ يدفع المضاربون أسواق العملات المشفرة، التي تشهد فورة، إلى الارتفاع.

وكانت في أحدث تعاملات عند 3373 دولارا.

الامارات      |         (منذ: 2 أيام | 20 قراءة)
.