فعالية بالجامع الكبير بصنعاء في ذكرى غزوة بدر وفتح مكة


        فعالية بالجامع الكبير بصنعاء في ذكرى غزوة بدر وفتح مكة

عبر مكتب حقوق الإنسان بمحافظة تعز، عن قلقه الكبير جراء تدهور الأوضاع الأمنية في قلب مدينة تعز الخاضعة لسيطرة موالي تحالف العدوان .

اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، أن الدول التي أدت تدخلاتها في الدول الأخرى إلى مجازر بحق المدنيين الأبرياء، خاصة في اليمن المقاوم، وتكريس انعدام الأمن والإرهاب في المنطقة، تحاول من خلال توجيه الاتهامات للآخرين التستر على جرائمها ضد حقوق الإنسان والإفلات من العقاب الدولي.

انخفضت أسعار النفط الخام اليوم الخميس مع صعود الدولار الأمريكي، لكن الخسائر كانت محدودة بفضل انخفاض كبير في مخزونات الخام الأمريكية.

فاز منتخب أوكرانيا على مقدونيا الشمالية 2-1 ضمن منافسات الجولة الثانية بالمجموعة الثالثة بكأس أمم أوروبا لكرة القدم "يورو 2020" اليوم الخميس.

[29/ ابريل/2021] صنعاء - سبأ : عٌقدت بالجامع الكبير بصنعاء اليوم فعالية خطابية بعنوان " دروس من غزوة بدر وفتح مكة"، نظمتها رابطة علماء اليمن.

وفي الفعالية التي حضرها رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي أحمد يحيى المتوكل ومفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين ووكيل وزارة الإرشاد الشيخ صالح الخولاني، أشار مستشار المجلس السياسي الأعلى العلامة محمد مفتاح إلى الرسول صلى الله عليه وآله وسلم، خاض الحق في وجه الباطل، يوم أراد الله تعالى أن يحق الحق ويقطع دابر الكافرين.

وأوضح أن النبي عليه الصلاة والسلام سعى لتوحيد صفوف المسلمين وجمعهم على كلمة سواء من خلال بناء المساجد، ومنها مسجد قباء بالمدينة المنورة لمواجهة قوى الطاغوت.

وقال العلامة مفتاح "إن النبي عليه الصلاة والسلام بدأ يُؤهل أبناء الأمة الإسلامية ويدربهم ويربيهم على العمل الجماعي، لمواجهة الباطل".

.

مضيفاً " وعّد الله تعالى رسوله الكريم إحدى الطائفتين، فأراد الله أن يحق الحق بكلماته ويقطع دابر الكافرين".

واستعرض الغزوات والمعارك التي خاضها المسلمين في شهر رمضان ومنها غزوة بدر الكبرى وفتح مكة وبلاط الشهداء وعين جالوت والعاشر من رمضان وغيرها.

من جانبه أشار عضو رابطة علماء اليمن العلامة عبدالفتاح إسماعيل الكبسي، إلى أهمية الاستفادة من الدروس والعبر في غزوة بدر الكبرى، في ظل ما يمر به اليمن من عدوان وغزو واحتلال، لمواجهة قوى العدوان وإفشال مخططاتها التآمرية.

وأوضح أن غزوة بدر الكبرى مثلت فرقانًا بين الحق والباطل والعبودية الواقعية للأشخاص والأهواء والقيّم والأوضاع والشرائع والقوانين والتقاليد والعادات وبين الرجوع إلى الله الواحد الذي لا إله غيره، ولا متسلط سواه، ولا حاكم من دونه، ولا مشرع إلا إياه.

ولفت العلامة الكبسي إلى أن الاتصال بالله تعالى والتوجه إليه بطلب النصر والتأييد، كان عنواناً لانتصار المسلمين في غزوة بدر الكبرى، كغزوة فاصلة بين الخير والشر، ومعركة إلهام للمؤمنين في أن الله يدافع عن عباده المستضعفين والمظلومين.

وأكد المشاركون في الفعالية، أهمية تعزيز عوامل والصمود والوعي من خلال دروس غزوة بدر وفتح مكة واستنهاض العزائم وتحريضهم على الجهاد لمواجهة المعتدين والغزاة.

وحذروا من خطورة المرحلة ومغبة التخاذل وعواقب التثبيط عن الجهاد في سبيل الله لإحقاق الحق وإعلاء كلمة الله والبعد عن كل صور الإرجاف .

.

داعين المغرر بهم ممن يقاتلون في صف العدوان مراجعة حساباتهم والعودة إلى جادة الصواب والتخلي عن مناصرة الغزاة.

وثمنوا الدور البطولي لأحرار مأرب وبقية الشعب اليمني ممثلا بالجيش واللجان الشعبية في التحرك المشروع والرامي لتحرير محافظة مأرب .

.

مجدداً الدعوة لاستمرار رفد الجبهات والتحشيد لتحرير اليمن من الخونة والأدوات الرخيصة.

وبارك المشاركون في الفعالية هبة الشعب الفلسطيني ضد غطرسة العدو الصهيوني وممارساته الوحشية ونبارك للمقاومة مواقفها الجهادية وعملياتها العسكرية المشروعة حتى تحرير المسجد الأقصى والأرض المباركة.

حضر الندوة عضوا رابطة علماء اليمن طه الحاضرين وخالد موسى وكوكبة من العلماء.

اليمن      |         (منذ: 2 أشهر | 16 قراءة)
.