صخرة الدفاع جمال يعقوب.. وداعاً

ناصر العنزي فقدت الأسرة الرياضية أحد أبرز نجوم الكرة الكويتية مدافع كاظمة والمنتخب الوطني جمال يعقوب (61 عاما) الذي انتقل إلى جوار ربه أمس في أول أيام شهر رمضان المبارك بعد مشوار حافل بالنجاح طوال مسيرته الرياضية، حيث كان فيها مثالا للاعب الخلوق المعطاء والمتفاني في خدمة فريقه ومنتخب بلاده.

وساهم جمال يعقوب في كل إنجازات الكرة الكويتية في الثمانينيات حيث كان عنصرا أساسيا في تحقيق كأس أمم آسيا في الكويت بالعام 1980 كأول فريق عربي يحرز الكأس القارية، كما كان من اللاعبين الذين حققوا التأهل إلى أولمبياد موسكو بالعام 1980 بعد فوز الأزرق على العراق 3-2 في المباراة الشهيرة التي جرت في بغداد، حيث شارك في الشوط الثاني بديلا لعبدالله معيوف المصاب، وساهم أيضا في الإنجاز الكبير بالتأهل إلى كأس العالم في إسبانيا 1982.

وبدأ الفقيد جمال يعقوب مسيرته ضمن ناشئي كاظمة وتدرج في مراحله السنية حتى لعب للفريق الأول وهو في سن 18 عاما مع زملائه ناصر الغانم وحمود فليطح ويوسف سويد، كما حقق مع «البرتقالي» أكثر من بطولة في الدوري والكأس، حيث تميز بصلابته الدفاعية، حيث كان لاعبا أساسيا مع كل المدربين الذين أشرفوا على تدريبه.

رحم الله لاعبنا جمال يعقوب وأسكنه فسيح جناته، وخالص العزاء لأسرته.

(إنا لله وإنا إليه راجعون).

الكويت      |         (منذ: 1 أشهر | 35 قراءة)
.