العطية: تطوير رياضة السيارات والدراجات يحتاج الى عمل ميداني

أسامة المنصورأكد نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات «FIA» ونائب رئيس الاتحاد الدولي للدراجات السابق ناصر بن خليفة العطية ضرورة تكاتف الظروف الصعبة التي يمر بها العالم بسبب جائحة كورونا وذلك من خلال العمل نحو تطوير وتفعيل رياضة السيارات والدراجات النارية وفق دراسة ميدانية قائمة على معطيات واقعية ويتم التطبيق انطلاقا من منطقة الخليج وصولا الى الدول العربية من خلال شرح الخطة الاستراتيجية التي يمكن تطبيقها على أرض الواقع.

وقال العطية في اتصال هاتفي مع «الأنباء» إن العمل برياضة السيارات والدراجات لا يحتاج أبدا الى مناصب لتصدر منها تلك القرارات دون أدنى دراسة بل على العكس تماما فاليوم تحتاج الى عمل ميداني الى جانب الاستعانة بخبرات واختصاصيين لنصل الى الصورة لدى القائمين على ادارة رياضة السيارات والدراجات، مبينا أن ادارة رياضة السيارات والدراجات تختلف جذريا عن سائر الرياضات الأخرى ومن هذا المفهوم فإننا قد شهدننا بعض التخبطات في بعض القرارات التي جاءت دون أدنى دراسة وعليه فإن النتائج بالطبع ستكون غير ايجابية.

وتابع العطية قائلا: «يجب أن تكون هناك خطة ومن ثم يتم تطبيقها من قبل الاتحادات والأندية المعنية بهذه الرياضة من منطلق أنها هي أيضا من العناصر التمكينية المهمة للتنمية المستدامة ناهيك عن أنها تسهم وبصورة مباشرة في تحقيق التنمية والسلام بالنظر إلى دورها في تشجيع التسامح والاحترام ومساهمتها كاتحادات وأندية معنية في تمكين المرأة وكذلك الشباب والأفراد والمجتمعات في بلوغ الأهداف ولطالما قام مكتب الأمم المتحدة المعني بتسخير الرياضة لأغراض التنمية والسلام بالتقريب بين المجتمعات العربية والاجنبية عن طريق الرياضة من خلال دعم المبادرات».

الكويت      |         (منذ: 1 أشهر | 39 قراءة)
.