صانعو السيارات الكهربائية الأمريكية يتنفسون الصعداء

تنفس صانعو السيارات الكهربائية الأمريكية الصعداء بعد أن توصلت LG Energy و SK Innovation إلى في اللحظة الأخيرة في معركة الملكية الفكرية التي كان من الممكن أن تسبب الفوضى في خطط و لإنتاج السيارات الكهربائية في الولايات المتحدة.

وفرضت لجنة التجارة الدولية الأمريكية في شهر فبراير استيراد لمدة 10 سنوات على SK Innovation، الذي من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ يوم الأحد، بعد مزاعم بأنها حصلت بشكل غير قانوني على التكنولوجيا من منافستها LG Energy.

وكان من الممكن أن يؤدي الحظر إلى قطع إمداد شركات صناعة السيارات بالبطاريات من مصنع SK Innovation في جورجيا، لكن الاتفاقية تحافظ على المسار الصحيح لخطط شركات صناعة السيارات.

وبموجب شروط الاتفاقية، تدفع SK Innovation مبلغ 1.

8 مليار دولار (2 تريليون وون) نقدًا وعائدات لشركة LG Energy.

وقالت شركات تصنيع بطاريات السيارات الكهربائية الكورية الجنوبية في بيان مشترك: نعمل معًا لتقوية شبكة البطاريات والسياسة الصديقة للبيئة التي تنتهجها إدارة بايدن.

وأضافت: نعمل على المساعدة في تطوير صناعة بطاريات السيارات الكهربائية في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة من خلال المنافسة الصحية والتعاون الودي.

وتمنع التسوية فرض حظر على استيراد بطاريات SK Innovation إلى الولايات المتحدة، الأمر الذي كان يشكل مشكلة لإدارة بايدن، حيث كان يتعين على الرئيس بايدن التفكير في تجاوز قرار مركز التجارة الدولية إذا كان يريد حماية إمدادات البطاريات دون تسوية.

وكان الخلاف قد هدد مصنعًا في جورجيا بقيمة 2.

6 مليار دولار تقوم شركة SK Innovation ببنائه لتزويد فورد وفولكس فاجن وينظر إليه على أنه مفتاح الصناعة المتنامية وأكبر استثمار فردي في تاريخ جورجيا.

وتعهدت SK Innovation الشهر الماضي بالانسحاب من مصنع جورجيا إذا لم يتم إلغاء قرار لجنة التجارة الدولية الأمريكية لصالح LG Chem.

وكان لدى فورد وفولكس فاجن الوقت لتغيير الموردين إذا لم تتفاوض LG Energy و SK Innovation على هدنة، ومع ذلك، لم يكن لدى فورد وفولكس فاجن رغبة في مواجهة هذه المشكلة.

وتكثف فورد وفولكس فاجن خطط السيارات الكهربائية الخاصة بهما، بما في ذلك توسيع نطاق الإنتاج للنماذج المبكرة، مثل: Mustang Mach-E و ID.

4، بالإضافة إلى كهربة المزيد من النماذج.

ويمكن أن يؤدي البحث عن مورد جديد للبطاريات إلى تعليق هذه الخطط فعليًا لعدة أشهر، ناهيك عن منح شركة تيسلا فرصة أخرى للمضي قدمًا.

وقال الرئيس بايدن في : اتفاق التسوية هذا مكسب للعمال الأمريكيين وصناعة السيارات الأمريكية، ويتمثل جزء أساسي من خطتي لإعادة البناء بشكل أفضل في بناء المركبات الكهربائية والبطاريات المستقبلية هنا في أمريكا، في جميع أنحاء أمريكا، بواسطة عمال أمريكيين.

وأضاف: نحن بحاجة إلى سلسلة إمداد قوية ومتنوعة ومرنة لبطاريات السيارات الكهربائية في الولايات المتحدة، حتى نتمكن من توفير الطلب العالمي المتزايد على هذه المركبات والمكونات.

تقنية      |         (منذ: 4 أسابيع | 85 قراءة)
.