حماس تنعى قياديا في صفوفها توفي متأثرا بكورونا

حماس تنعى قياديا في صفوفها توفي متأثرا بكورونا

نعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" القيادي خضر أحمد لافي الذي وافته المنية في بلدة صوريف بمحافظة الخليل متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

وجاء في بيان عن الحركة: "إننا إذ ننعى الفقيد، نستذكر تاريخا من العمل والدعوة إلى الله، والذي تعرض للاعتقال في سجون الاحتلال لدوره في الدفاع عن خيار المقاومة والدعوة له".

وأضاف البيان: "نتقدم بالتعزية من عائلة الفقيد وابنته المرشحة في قائمة (القدس موعدنا) المهندسة إسراء لافي، فهي خير خلف لخير سلف، كما نتقدم بالتعزية لأهلنا في بلدة صوريف ومحافظة الخليل".

ولد لافي عام 1959 في الخليل وهو الرابع بين 11 شقيقا، وبعد أن أنهى عام 1979 دراسته الثانوية العامة بمعدل عال، التحق بالجامعة الأردنية في عمان، ومنها حصل على شهادة البكالوريوس في الشريعة عام 1983.

عمل في الأردن مدة دراسته، ثم انتقل إلى اليمن ليعمل في سلك التعليم، وبعد عودته إلى فلسطين عام 1994، توظف في الحكومة ليعود مدرسا في مدرسة الحسين بالخليل ثم انتقل إلى بيت أمر حتى تقاعد من التدريس.

ووصف الشيخ لافي بأنه "داعية، ومرب، وناشط اجتماعي، لم ينل منه أهله ما ناله منه المجتمع والمعتقل".

اعتقل لافي مرات عديدة من قبل الأمن الإسرائيلي، وقضى خلالها نحو 7 سنوات في الأسر.

المصدر: RTتابعوا RT على

منوعات      |         (منذ: 1 أشهر | 59 قراءة)
.