تويتر تختبر خيار التراجع بعد إرسال التغريدات

تطور تويتر ميزة التراجع الجديدة التي يمكن أن توفر للمستخدمين فترة زمنية قصيرة لإعادة التفكير في نشر تغريدة حتى بعد النقر على زر الإرسال.

وأكدت الشركة أنها تختبر خيار التراجع الذي من المحتمل أن يسمح للمستخدمين بسحب أو تصحيح التغريدة قبل نشرها رسميًا عبر المنصة.

وتم اكتشاف هذه الميزة بواسطة (جين مانشون وونغ) Jane Manchun Wong، مطورة التطبيقات التي لديها سجل حافل في الكشف عن أدوات جديدة عبر الشبكات الاجتماعية قبل إصدارها.

ونشرت وونغ عبر حسابها الرسمي ضمن منصة تويتر تُظهر شريط التراجع الأزرق يظهر أسفل عبارة “تم إرسال تغريدتك”، ومن الممكن أن تتغير الميزة قبل طرحها رسميًا.

وبالرغم من أن الميزة لا تكافئ زر التعديل الذي طلبه المستخدمون، لكنه خطوة نحو مساعدة المستخدمين بشكل استباقي على اكتشاف الأخطاء وإبطاء السرعة قبل إرسال التغريدات.

وتتشابه هذه الميزة مع أداة الاستدعاء الحالية لبريد جيميل، التي تتيح للمستخدمين ما يصل إلى 30 ثانية لإيقاف إرسال الرسائل بعد النقر فوق الزر الإرسال.

وفي العام الماضي، أخبرت شركة تويتر المستثمرين أنها تدرس خدمة اشتراك مع تقييم الخيارات الحصرية للمستخدمين الذين يدفعون، بما في ذلك ميزة التراجع عن الإرسال التي تمنحك نحو خمس ثوان لسحب التغريدة المرسلة.

وفي ذلك الوقت، قالت الشركة: إنها طلبت من المستخدمين في استطلاع رأي تقييم الخيارات الأكثر أهمية أو الأقل أهمية بالنسبة لهم.

وشوق حساب تويتر الخاص بعلاقات المستثمرين في وقت سابق من هذا الأسبوع المستخدمين عبر القول: تشاهدنا على مدار هذا العام نجرب منتجات الاشتراك في الأماكن العامة وتسمع المزيد عنها ونأمل أن ترى بعضًا من هذه المنتجات يتم طرحها أيضًا.

وتستكشف تويتر الاشتراكات المدفوعة كوسيلة لتقليل اعتمادها على عائدات الإعلانات استجابةً للمنافسة من فيسبوك وسناب شات.

وقال موقع تويتر في الشهر الماضي: إنه يستكشف فرص اشتراك أخرى، مثل وسيلة للمستخدمين ليصبحوا مشتركين مدفوعين في حسابات تويتر التي يرغبون بتلقي محتوى إضافي منها، مثل: الإعلانات الحصرية والنشرات الإخبارية.

ووضعت الشركة أيضًا هدفًا طموحًا لمضاعفة إيراداتها السنوية بحلول نهاية عام 2023.

تقنية      |         (منذ: 1 أشهر | 83 قراءة)
.