اجتماع "الرئاسي" واللجنة العسكرية بطرابلس.. رسالة للمليشيات

أعلن المجلس الرئاسي الليبي أن توحيد المؤسسة العسكرية واستكمال مسار اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 على رأس أولوياته.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، ونائبيه عبدالله اللافي، وموسى الكوني ورئيس الحكومة عبدالحميد الدبيبة، اليوم الثلاثاء، مع أعضاء اللجنة العسكرية بالمنطقة الغربية.

وقال مسؤول المكتب الإعلامي التابع للمجلس الرئاسي، في بيان اطلعت "العين الإخبارية" على نسخة منه، أن المنفي ناقش مع أعضاء اللجنة العسكرية المشتركة توحيد المؤسسة العسكرية ودعم مسار اللجنة العسكرية المشتركة (5+5)، مؤكدا أنها تأتي على رأس أولويات المجلس الرئاسي الجديد.

وأكد المنفي أن أولويات المجلس والحكومة "توحيد المؤسسات الرسمية وغير الرسمية بالدولة وتقديم الدعم الكامل لها".

يأتي بيان الرئاسي واجتماعه بعد تحرشات مليشياوية داخل العاصمة طرابلس ومحيطها فسرها المراقبون بأنها محاولات لتطويع المجلس الرئاسي الجديد، ما استدعى عقد الاجتماع في طرابلس والتأكيد على وحدة المؤسسة العسكرية ومخرجات اللجنة العسكرية المشتركة.

وفي سياق متصل، عقد المجلس الرئاسي، بمدينة طرابلس، مساء الإثنين، اجتماعا مع أعضاء مجلس النواب الليبي عن الجنوب.

وناقش الاجتماع، بحضور جميع أعضاء المجلس الرئاسي، آلية تشكيل واعتماد الحكومة قبل عرضها على مجلس النواب في الجلسة المزمع عقدها في الأيام القادمة حتى تباشر أعمالها.

ومنذ إعلان انتخابه، يجري المجلس الرئاسي جولات مكثفة في معظم أنحاء ليبيا، ولقاءات مع أهم المكونات السياسية في البلاد، للتعرف على أهم المشكلات التي تعاني منها تلك المناطق، بالإضافة إلى توحيد المؤسسات، ودعم مشروع المصالحة الوطنية.

الامارات      |         (منذ: 1 أيام | 6 قراءة)
.