مجلس سلامة النقل: إجهاد المعادن له علاقة بحريق محرك طائرة "بوينغ 777"

مجلس سلامة النقل: إجهاد المعادن له علاقة بحريق محرك طائرة "بوينغ 777"

قال رئيس المجلس الوطني الأمريكي لسلامة النقل روبرت ساموالت، إن إجهاد المعادن له علاقة بالعطب الذي تسبب في حريق محرك طائرة بوينغ 777 التابعة لشركة "يونايتد إيرلاينز" الأسبوع الماضي.

وأعلن ساموالت في مؤتمر صحفي، أمس الاثنين، أنه بعد تحليل أولي لمسجل بيانات الرحلة ومسجل الأصوات في قمرة القيادة تبين أن المحرك الذي صنعته شركة "برات آند وتني "تعطل متسببا في ضجيج عال بعد مرور أربع دقائق على إقلاع الطائرة من دنفر بولاية كولورادو الأمريكية".

وقال إنه لم يتضح بعد ما إذا كان الحادث شبيها بتعطل محرك في طائرة رحلة أخرى لشركة "يونايتد" كانت متجهة إلى هاواي في فبراير شباط 2018 وأُرجع السبب فيه في حينها إلى كسر ناجم عن إجهاد المعادن في إحدى شفرات مروحة المحرك.

وأضاف ساموالت أنه "من المهم أن نفهم الحقائق والملابسات والظروف المتعلقة بهذا الحدث بعينه قبل مقارنته بأي حدث آخر".

والمحرك المعطل على طائرة "بوينغ 777" المصنعة قبل 26 عاما، والذي تناثر منه حطام على إحدى ضواحي دنفر كان من طراز "برات آند وتني 4000" واستُخدم هذا الطراز في 128 طائرة، أي أقل من 10% من الأسطول العالمي لطائرات بوينج 777 ذات البدن العريض، والبالغ قوامه أكثر من 1600 طائرة.

وسيُجرى فحص شفرة المحرك اليوم الثلاثاء بعد إرسالها جوا إلى مختبر تابع لشركة برات تحت إشراف المجلس الوطني الأمريكي لسلامة النقل.

وأوصت "بوينغ" شركات الطيران بتعليق استخدام طائراتها التي تحمل هذا الطراز من المحركات، إلى أن تضع إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية بروتوكول تفتيش مناسبا.

المصدر: رويترزتابعوا RT على

منوعات      |         (منذ: 2 أيام | 28 قراءة)
.