جين فوندا تنال جائزة في غولدن غلوب عن مجمل أعمالها

جين فوندا تنال جائزة في غولدن غلوب عن مجمل أعمالها

ستنال الممثلة والناشطة الأميركية جين فوندا جائزة فخرية عن مجمل أعمالها في حفل جوائز غولدن غلوب الشهر المقبل، احتفاء بمسيرتها الفنية في السينما والتلفزيون وموقفها الريادي من قضايا اجتماعية على مدى نحو 60 عاما.

وقالت رابطة للصحافة الأجنبية التي تنظم الحفل إن فوندا ستحصل على جائزة سيسل بي.

دوميل خلال المراسم التي ستقام يوم 28 فبراير.

وقال علي سار رئيس الرابطة في بيان "موهبتها التي لا ينكرها أحد أكسبتها أعلى مستوى من التقدير، ورغم أن حياتها المهنية شهدت تقلبات عديدة ظل التزامها المتفاني بإحداث التغيير راسخا".

بدأت فوندا (83 عاما) مسيرتها الفنية عام 1960 على والسينما ثم أصبحت واحدة من أهم نجمات السينما في الستينيات والسبعينيات بأفلام مثل (بارباريلا).

وكان أحدث ظهور لها في المسلسل الكوميدي (جريس وفرانكي) الذي تنتجه منصة نتفليكس.

كما كان لها مواقف مهمة كناشطة سياسية، إذ قادت حملات معارضة لحرب فيتنام في السبعينيات وحرب العراق في 2003.

وفي العام الماضي شاركت في احتجاجات أسبوعية تسلط الضوء على مخاطر الاحتباس الحراري.

وفوندا هي ابنة الممثل الراحل هنري فوندا وشقيقة الممثل الراحل بيتر فوندا، وقد فازت بجائزتي أوسكار وسبع جوائز غولدن غلوب.

وقالت رابطة للصحافة الأجنبية التي تنظم الحفل إن فوندا ستحصل على جائزة سيسل بي.

دوميل خلال المراسم التي ستقام يوم 28 فبراير.

وقال علي سار رئيس الرابطة في بيان "موهبتها التي لا ينكرها أحد أكسبتها أعلى مستوى من التقدير، ورغم أن حياتها المهنية شهدت تقلبات عديدة ظل التزامها المتفاني بإحداث التغيير راسخا".

بدأت فوندا (83 عاما) مسيرتها الفنية عام 1960 على والسينما ثم أصبحت واحدة من أهم نجمات السينما في الستينيات والسبعينيات بأفلام مثل (بارباريلا).

وكان أحدث ظهور لها في المسلسل الكوميدي (جريس وفرانكي) الذي تنتجه منصة نتفليكس.

كما كان لها مواقف مهمة كناشطة سياسية، إذ قادت حملات معارضة لحرب فيتنام في السبعينيات وحرب العراق في 2003.

وفي العام الماضي شاركت في احتجاجات أسبوعية تسلط الضوء على مخاطر الاحتباس الحراري.

وفوندا هي ابنة الممثل الراحل هنري فوندا وشقيقة الممثل الراحل بيتر فوندا، وقد فازت بجائزتي أوسكار وسبع جوائز غولدن غلوب.

منوعات      |         (منذ: 1 أشهر | 80 قراءة)
.