بعد إلغائه من طرف "ترامب" .."بايدن" يرفع حظر خدمة "المثليين" بالجيش الأمريكي

  ألغى الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الاثنين، حظرا كان قد فرضه سلفه دونالد ترامب على خدمة المتحولين جنسيا في الجيش الأمريكي.

وتعد الخطوة إيفاء بوعد كان قد قطعه بايدن في حملته الانتخابية، وستكون موضع إشادة من المدافعين عن المثليين ومزدوجي الميول والمتحولين جنسيا.

وكان الرئيس الديمقراطي الأسبق باراك أوباما سمح في 2016 للمتحولين جنسيا بالخدمة في الجيش دون إخفاء ميولهم، وتلقي الرعاية الطبية المرتبطة بالتحول الجنسي، لكن الرئيس الجمهوري دونالد ترامب فرض تجميدا على تجنيدهم مع السماح باستمرار الأفراد الموجودين بالفعل.

وقال البيت الأبيض، في بيان، إن الرئيس بايدن يعتقد أن الهوية الجنسية لا ينبغي أن تكون عائقا يمنع الالتحاق بالخدمة العسكرية، وأن قوة أمريكا في تنوعها.

واعتبر بيان بايدن أن السماح لجميع الأمريكيين المؤهلين بخدمة بلادهم بالزي العسكري أفضل للجيش والبلاد؛ لأن القوة الجامعة هي قوة أكثر فعالية.

ببساطة، هذا هو الشيء الصحيح الذي ينبغي فعله وهو في مصلحتنا الوطنية.

وعندما أعلن ترامب الحظر في 2017 على تويتر، قال إن الجيش يحتاج للتركيز على ”النصر الحاسم والكاسح“ دون أن يكون مثقلا بسبب التكاليف الطبية الباهظة، والإزعاج الذي يتسبب فيه وجود المتحولين جنسيا.

     

المغرب      |         (منذ: 1 أشهر | 18 قراءة)
.