ألفابت تغلق مشروعها لبالونات الإنترنت Loon

أغلقت ألفابت Loon، قسمها الذي يوفر الإنترنت من البالونات العائمة التي تحلق على ارتفاعات عالية، وذلك وفقًا جديدة.

وأعلنت Loon، التي استخدمت البالونات العملاقة لبث الإنترنت إلى الناس في المناطق النائية حول العالم، أنها بصدد إنهاء عملياتها.

وأوضح (أليستر ويستغارث) Alastair Westgarth، الرئيس التنفيذي لشركة Loon أن نموذج أعمال الشركة كان غير مستدام في النهاية، وقال: وجدنا عددًا من الشركاء الراغبين بالعمل معنا، لكن لم نجد طريقة لخفض التكاليف بما يكفي لبناء عمل مستدام طويل الأجل.

وكتب (أسترو تيلر) Astro Teller، الذي يقود شركة البحث والتطوير شبه السرية X Development: لقد ثبت أن الطريق إلى الجدوى التجارية أطول بكثير وأكثر خطورة مما كان متوقعًا، ونبدأ في الأشهر المقبلة بإنهاء العمليات ولن تكون Loon رهانًا آخر داخل ألفابت.

وولد مشروع Loon في عام 2011 مع النموذج الأولي المبكر، واستمرت الشركة في إجراء سنوات من الاختبارات، وانفصلت في عام 2018 عن شركة X Development لتصبح شركة مستقلة تابعة لشركة ألفابت.

وأطلق مشروع Loon خدمة الإنترنت التجارية الأولى له في كينيا في شهر يوليو، ويتألف المشروع من أسطول مكون من نحو 35 بالون يغطي مساحة تبلغ نحو 50 ألف كيلومتر مربع.

وقدم المشروع أيضًا خدمات الإنترنت إلى المناطق المتضررة من الكوارث الطبيعية، ونشر البالونات في بورتوريكو في أعقاب إعصار ماريا في عام 2017 والبيرو في أعقاب زلزال في عام 2019.

ويقول تيلر: إن المشروع يعمل على نقل الموظفين ليشغلوا مناصب أخرى في X Development وجوجل وألفابت.

ووفقًا لتيلر، تبقى مجموعة صغيرة من فريق Loon لضمان إنهاء العمليات بسلاسة وأمان، ويشمل هذا إنهاء الخدمة التجريبية في كينيا.

وتستمر خدمة Loon في كينيا حتى شهر مارس، كما صرح متحدث باسم X Development.

ولدعم أولئك الذين قد يتأثرون بفقدان خدمة Loon في كينيا، يتعهد المشروع بمبلغ 10 ملايين دولار لدعم المؤسسات غير الربحية والشركات في كينيا المخصصة للاتصال والإنترنت وريادة الأعمال والتعليم.

يذكر أن Loon ليس المشروع الأول الذي أغلقته ألفابت، حيث ألغت الشركة في العام الماضي Makani، وهو المشروع الذي كان يهدف إلى استخدام توربينات الرياح الملحقة بالطائرات الورقية لتوليد الكهرباء المتجددة.

وأنهت ألفابت في عام 2016 أيضًا مشروع فوغورن Foghorn، الذي بحث في كيفية إنتاج الوقود النظيف من مياه البحر.

تقنية      |         (منذ: 1 أشهر | 83 قراءة)
.