إل جي لن تتخلى عن الهواتف الذكية

لم يحقق النشاط التجاري إل جي في مجال الهواتف الذكية أي ربح منذ عامين حتى الآن، وذلك بالرغم من المحاولات العديدة التي قامت بها الشركة لإعادة هيكلة نهجها وتقديم منتجات مبتكرة إلى السوق.

ولا تحظى أجهزتها بإعجاب الجماهير إلا إذا كانت متاحة بتخفيضات هائلة، وهو سبب كافٍ للشركة لإغلاق هذا النشاط التجاري والتركيز على المشاريع الأخرى الأكثر ربحية.

ومع ذلك، يعتقد (كوون بونج سوك) Kwon Bong-Seok، الرئيس التنفيذي لشركة إل جي خلاف ذلك.

وأصدر سوك في العام الماضي بيانًا توقع فيه أن النشاط التجاري في مجال الهواتف الذكية لشركة إل جي سيكون مربحًا بحلول عام 2021.

وزعم تقرير حديث أن إل جي ربما استسلمت أخيرًا، ومع ذلك، نفى المتحدث باسم إل جي بشدة هذا التقرير.

ووفقًا المحذوف الآن، فقد أخطرت إل جي حديثًا جميع الموظفين الكوريين الجنوبيين بأنها ستغلق نشاطها التجاري للهواتف الذكية، على أن تصدر إعلانًا رسميًا بحلول نهاية هذا الشهر.

وأضاف التقرير الصادر عن موقع الأخبار الكوري The Elec أن إل جي أصدرت تعليماتها للموظفين بوقف جميع التطورات، باستثناء Project I، في وقت سابق من هذا الأسبوع.

ويعتبر Project I الإسم الرمزي للهاتف الذكي القادم القابل للف من إل جي، الذي تم عرضه حديثًا في 2021 CES.

وتم تسمية الجهاز في البداية باسم Project B، لكن يبدو أن إل جي قد غيرته إلى Project I في وقت ما في الأسابيع القليلة الماضية.

وبينما زعم التقرير أن إل جي لم تضع الهاتف الذكي القابل للف على الرف، فقد ذكر أن الشركة أوقفت جميع الأعمال المتعلقة بالجهاز في اليوم الذي صدر فيه الإشعار.

وقال (كين هونغ) ، رئيس اتصالات الشركات العالمية في إل جي: هذا التقرير غير صحيح بالتأكيد، وهناك المزيد من التكهنات والشائعات.

وفيما يتعلق بالهاتف القابل للف ، أصدر هونغ حديثًا بيانًا يؤكد أنه منتج حقيقي سيتم إطلاقه هذا العام.

وبالرغم من أن إل جي قد رفضت التقرير رسميًا، إلا أنه من الجدير بالذكر أن الشركة أوقفت إنتاج الهواتف الذكية في كوريا الجنوبية في الماضي.

وأشار تقرير من العام الماضي أيضًا إلى أن الشركة كانت تخطط للاستعانة بمصادر خارجية لإنتاج بعض هواتفها من الفئة المنخفضة والمتوسطة، وذلك في سبيل خفض التكاليف وتركيز جهودها على هواتفها الرائدة القادمة.

تقنية      |         (منذ: 2 أشهر | 107 قراءة)
.