ترامب يشن هجوما جديدا على بايدن .. ويذكر الأمريكيين بكارثة ارتكبها الأخير

ترامب يشن هجوما جديدا على بايدن .. ويذكر الأمريكيين بكارثة ارتكبها الأخير

شن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، هجوما جديدا على منافسه، الرئيس المنتخب جو بايدن، مكررًا مزاعمه بتزوير الانتخابات الرئاسية، والتي لم يثبت حدوثها.

وقال ترامب عبر تويتر: “فعل الرئيس ترامب العديد من الأشياء العظيمة (أكبر تخفيضات ضريبية وتنظيمية في التاريخ، القوة الفضائية، إعادة بناء جيشنا، إصلاح شؤون المحاربين القدامى)”.

وأضاف::”لكن ربما يكون الأهم من ذلك كله هو ما يفعله (ترامب) الآن، لكشف الفساد الهائل في عمليتنا الانتخابية”.

وتابع: “كان جو بايدن بمثابة كارثة متكاملة في التعامل مع إنفلونزا الخنازيرH1N1، ولم يكن لينتج لقاحا في وقت قياسي (قبل سنوات من الموعد المحدد)، وكان سيقوم بعمل رهيب في توصيل اللقاح، لكن لا يعلم الجميع ذلك بالفعل”.

وكان ترامب، هاجم إدارة الرئيس السابق باراك أوباما بسبب تعاملها مع إنفلونز الخنازير، خلال المناظرة التي جمعته مع جو بايدن، الذي كان نائبا لأوباما.

ووصف ترامب إدارة أوباما وبايدن مع إنفلونزا الخنازير بأنها كانت كارثة؛ حيث قال: “كانت إدارته للملف كارثة كاملة، ولكنها كانت أقل فتكًا، ولو كانت مثل فيروس كورونا، لقتل 700 ألف شخص في الوقت الحالي، لكنها كانت أقل فتكا بكثير”.

وأضاف: “لقد فعلنا كل شيء خاطئ، وأصيب 60 مليون أمريكي بفيروس H1N1، ومن باب الصدفة أن هذه ليست واحدة من أكبر حوادث الإصابات الجماعية في التاريخ الأمريكي، ولا علاقة لنا بأي شيء بشكل صحيح، الأمر فقط كان يتعلق بالحظ”.

وتشير التقديرات إلى أن أنفلونزا الخنازير قتلت 12 ألف شخص بالولايات المتحدة؛ أي أقل بكثير من أكثر من الـ 254 ألفا الذين ماتوا بسبب كورونا في أمريكا.

وقال رون كلاين؛ رئيس أركان بايدن السابق، إن الإدارة واجهت صعوبات في إنتاج ما يكفي من اللقاح الذي طورته، موضحا أن فريق أوباما تكيف سريعًا مع الوباء، من خلال الاستجابة بسرعة وتوزيع الإمدادات من المخزون الفيدرالي.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن إدارة أوباما حصلت بشكل عام على درجات عالية لاستجابتها لأنفلونزا الخنازير، كما سلطت التقارير الحكومية الضوء أيضًا على النجاحات، مثل البحث والتطوير السريع للقاح الذي وصل في أقل من ستة أشهر.

إلى ذلك، شارك الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، السبت، في اجتماعات قمة العشرين التي تترأسها السعودية.

وقال ترامب في كلمته خلال القمة إنه يتطلع للعمل مع قادة دول مجموعة العشرين مرة أخرى لفترة طويلة، ليؤكد بذلك عدم اعترافه مرة أخرى بنتائج الانتخابات الأمريكية، وفقًا لصحيفة “الجارديان” البريطانية.

وأضاف ترامب: “قمنا بعمل كبير على الصعيد الاقتصادي للحد من تداعيات كورونا وكان لي شرف العمل معكم وأتطلع للمزيد مستقبلا ولفترة طويلة”.

وأشاد ترامب في كلمته بالاقتصاد والجيش الأمريكيين، وكرر مزاعمه، حول أن جهود الحكومة الأمريكية وراء اكتشاف اللقاحين الجديدين المضادين لفيروس كورونا، بحسب الجارديان.

قال مصدر للصحيفة إن معظم القادة الوطنيين في تعليقاتهم على الوباء استشهدوا بمنظمة الصحة العالمية ومبادرة الوصول إلى لقاح كورونا، التي تهدف إلى تسريع إيجاد لقاح مضادا لكورونا وضمان التوزيع العالمي للقاح بشكل عادل.

أما ترامب، الذي أخرج بلاده من منظمة الصحة العالمية، لم يذكر أيًا من المنظمتين، كما قال إن أمريكا ستضمن “تلبية الاحتياجات المحلية” قبل العمل على إيصال اللقاحات إلى بقية العالم.

اليمن      |         (منذ: 1 أسابيع | 22 قراءة)
.