5 أذونات لا تحتاج إليها تطبيقات الألعاب في هاتف أندرويد

تتمتع التطبيقات الموجودة في هاتف الخاص بك بأذونات محدودة للغاية بشكل افتراضي.

ولكن للوصول إلى معظم بياناتك – وميزات نظام أندرويد التي يمثل الوصول إليها خطورة على بياناتك – تحتاج هذه التطبيقات إلى موافقتك الصريحة على بعض الأذونات، ويقوم نظام أندرويد بذلك لأسباب أمنية.

تحتاج بعض تطبيقات الألعاب في هاتفك إلى الموافقة على بعض الأذونات للقيام بوظائفها، مثل: تطبيقات ألعاب الواقع المعزز التي تحتاج بشكل ضروري إلى الوصول إلى الكاميرا للعمل بشكل صحيح، ولكن مع ذلك هناك بعض تطبيقات الألعاب التي غالبًا ما تطلب الموافقة على أذونات بشكل يدعو للريبة.

إليك 5 أذونات لا تحتاج إليها تطبيقات الألعاب في هاتف أندرويد: 1- الوصول إلى ميزات إمكانية الوصول:يحتوي قسم (إمكانية الوصول) Accessibility في هاتف أندرويد على مجموعة من الميزات التي يمكن أن تساعد بعض الأشخاص خاصة ذوي الإعاقة الجسدية في استخدام الهاتف، حيث يمكن للتطبيقات، التي لديها إذن الوصول لهذا القسم، التحكم في الهاتف وتغيير الإعدادات كما لو كنتَ من يقوم بذلك.

ومن ثم نجد أن معظم تطبيقات الألعاب لا تحتاج إلى هذا الإذن للعمل بشكل صحيح، ويأتي الخطر في حالة إعطاء إذن (إمكانية الوصول) لبعض التطبيقات بأن تقوم بفعل كل شيء تقريبًا في الهاتف، مثل: إجراء المعاملات المصرفية عبر الإنترنت، وكتابة رسائل البريد الإلكتروني وقراءتها، وتغيير إعدادات الشاشة.

2- تطبيقات مسؤول الجهاز:تتضمن (تطبيقات مسؤول الجهاز) التحكم عن بُعد في هاتف أندرويد، وقد يكون الإذن مطلوبًا إذا تم استخدام الهاتف للعمل، مثل: طلب مسؤولي الدعم من الموظف التحكم في هاتفه عن بُعد لإجراء خاص بالمؤسسة.

وبشكل عام، لا تحتاج معظم التطبيقات إلى هذا الإذن، وبالتأكيد يجب ألا تمنحه لتطبيقات الألعاب، حيث يمكن للتطبيقات تغيير كلمة مرور الجهاز وقفل الشاشة وحذف الملفات، بالإضافة إلى ذلك لا يمكنك حذف تطبيق أو لعبة تمكن من الحصول على إذن المسؤول في هاتف أندرويد بسهولة، حيث نجد أن الإذن مخصص لأدوات إدارة الشركة التي يجب على الموظفين عدم حذفها من الهاتف.

3- تثبيت تطبيقات غير معروفة:يعني إذن تثبيت التطبيقات غير المعروفة أن لديك القدرة على تنزيل تطبيقات أخرى من أي مكان، وليس فقط من متجر جوجل بلاي، ومن ثم نجد أن تطبيقات الألعاب ببساطة لا تحتاج إلى هذا الإذن للعمل في هاتف أندرويد الخاص بك.

وحتى إذا لم تكن اللعبة ضارة، فإن هذا الإذن يتيح لها تنزيل (تطبيقات الشركاء) في هاتفك الذكي أو جهازك اللوحي، وقد يكون من الصعب جدًا التخلص منها لاحقًا، بالإضافة إلى ذلك قد تتضمن بعض التطبيقات برمجيات ضارة تؤثر على هاتفك، لذا لا تمنح هذا الإذن لأي تطبيقات للألعاب، ولا تنزل التطبيقات إلا من متجر جوجل بلاي الرسمي.

4- عرض نوافذ التطبيق فوق التطبيقات الأخرى:هو إذن يتيح عرض نوافذ التطبيق فوق أي تطبيقات أخرى قيد التشغيل، مثل: تطبيق فيسبوك مسنجر الذي يستخدم هذه الميزة لإظهار رمز الدردشة حتى عند استخدام تطبيق آخر، وقد يسبب وصول تطبيقات الألعاب إلى هذا الإذن إلحاق ضرر بالغ بهاتفك.

فقد يستخدمه تطبيق لعبةٍ ما في عرض الإعلانات فوق التطبيقات الأخرى، كما يمكن أن تقوم التطبيقات التي تمنحها هذا الإذن بقفل شاشة هاتف أندرويد ومطالبتك بفدية، أو تقوم بتركيب لوحة مفاتيح افتراضية مزيفة فوق لوحة المفاتيح الحقيقية لتسجيل كل ما تكتبه.

5- الوصول إلى الرسائل:يعني منح إذن الوصول إلى الرسائل القصيرة (SMS) لأي تطبيق القدرة على قراءة الرسائل النصية القصيرة ورسائل الوسائط وإرسالها إلى جهات خارجية، لذا لا تمنح هذا الإذن لأي تطبيق للألعاب، فمن خلال الوصول إلى الرسائل النصية يمكن للتطبيق الاشتراك في الخدمات المدفوعة، أو إرسال بريد عشوائي إلى جهات الاتصال الخاصة بك.

والأخطر من ذلك كله هو أن هذا الإذن يسمح للتطبيقات باعتراض الرسائل النصية القصيرة والحصول على رموز تأكيد الوصول لحساباتك، مما يتيح للمهاجمين تسجيل الدخول إلى حسابك البنكي وسرقة أموالك.

تقنية      |         (منذ: 2 أشهر | 68 قراءة)
.