اختراق شركة إنتل وتسريب 20 جيجابايت مستندات تحوي أسرار تجارية

تعرضت إحدى المخدمات التابعة لشركة لعملية اختراق وتمت سرقة كمية ضخمة من المستندات الرسمية السرية التي تعود لها وتحوي أسراراً تجارية ونشرت على الانترنت.

نشر مهندس سويسري يدعى Till Kottmann بعض المستندات التي تخصّ الشركة وادعى أنه حصل عليها من المخترق، وأضاف أن العملية حصلت في مايو الماضي.

بحسب كلامه فإن الدفعة الأولى من المستندات المسربة يبلغ حجمها 20 جيجابايت وأغلبها تحمل طابع السرية وتحت تقييد عدم الإفصاح عن المعلومات حيث تعتبرها إنتل أسرار تجارية.

اطلع موقع ZDNet على محتوى المستندات المسربة والمنشورة عبر خدمة التخزين السحابي Mega على عينة من تلك المستندات.

أكّد الموقع أنها تحوي معلومات تخص تصميم المعالجات والشيفرات المصدرية لها.

وتتضمن أيضاً شيفرات برمجية لتعامل BIOS مع المعالجات وحتى شيفرات نموذجية لمعالجات Kaby Lake بالإضافة إلى شيفرة أداة schematics الخاصة بمعالجات Tiger Lake التي لم تطلقها إنتل بعد.

من الواضح أن ما حصل عليه القراصنة مستندات حساسة للغاية حول منتجات الشركة ولاتحوي أية بيانات شخصية عن موظفيها أو زبائنها.

ترفض إنتل إدعاءات أنها تعرضت للاختراق من قبل قراصنة تمكنوا من الوصول إلى مخدم CDN تديره شركة Akami العريقة لم تتم حمايته بشكل صحيح.

بل تقول أن المستندات تم تسريبها بواسطة شخص قادر على الوصول إلى مركز الموارد والتصميم، وهي بوابة على الويب تتيح لشركاء إنتل الوصول للمستندات التقنية السرية الخاصة بمعالجاتها.

المصدر: الوسوم

تقنية      |         (منذ: 1 أشهر | 78 قراءة)
.