الأردن: احتجاجات رفضاً لصفقة القرن والغاز الإسرائيلي

موقع 24 الإخباري الأحد 20 سبتمبر 2020 » » عربي إنسخ الرابط المختصر (24) (24) (24) الجمعة 14 فبراير 2020 / 15:35 24 - عمّان - ماهر الشوابكة نظمت بعد صلاة اليوم الجمعة، فعاليات احتجاجية في العاصمة الأردنية عمّان ومحافظتي عجلون والزرقاء شمال المملكة، للتنديد بصفقة القرن ورفضاً للغاز الاسرائيلي.

وأحرق المشاركون في المسيرة التي انطلقت من أمام المسجد الحسيني التاريخي وسط عمان، الأعلام الأمريكية والإسرائيلية، منددين بالصفقة التي اعتبروها محاولة عبثية لتصفية القضية الفلسطينية، فيما أكد المحتجون في محافظتي عجلون والزرقاء، حق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة على أرض فلسطين.

وحذر المشاركون في الفعاليات الاحتجاجية من تصفية القضية الفلسطنينية على حساب الأردن، مؤكدين أن حق العودة للاجئيين الفلسطينين هو حق مقدس، لا تلغيه اتفاقات وتفاهمات مشبوهة.

وردد المحتجون هتافات ضد الغاز الإسرئيلي وأخرى مناهضة للصفقة والاحتلال الاسرائيلي للأراضي العربية، مطالبين الدول العربية والاسلامية التصدي للصفقة.

كما طالب المحتجون الفصائل الفلسطينية بتوحيد صفوفها في مواجهة الصفقة، والعودة إلى خيار المقاومة والانتفاضة الشعبية سبيلاً وحيداً للخلاص من نير الاحتلال.

ورفع المحتجون في الوقفات يافطات تؤكد رفض الاحتلال وحق العودة وأهمية الحفاظ على عروبة القدس والوصاية الهاشمية على المقدسات وعدالة القضية الفلسطينية.

وكانت شركة "نوبل انيرجي" الأمريكية بدأت ضخ الغاز الإسرائيلي من بئرين تمتلك امتيازهما في البحر الأبيض المتوسط قبالة السواحل الفلسطينية بداية العام الحالي، والذي يعمل الأردن على استخدامه في توليد الطاقة الكهربائية.

مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the تواصلوا معنا على جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية الخبر بين لحظة وضحاها جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية موقع 24 الإخباري الأحد 20 سبتمبر 2020 موقع 24 الإخباري الأحد 20 سبتمبر 2020 موقع 24 الإخباري الأحد 20 سبتمبر 2020 الأحد 20 سبتمبر 2020 الأحد 20 سبتمبر 2020 الأحد 20 سبتمبر 2020 » » عربي إنسخ الرابط المختصر (24) (24) (24) الجمعة 14 فبراير 2020 / 15:35 24 - عمّان - ماهر الشوابكة نظمت بعد صلاة اليوم الجمعة، فعاليات احتجاجية في العاصمة الأردنية عمّان ومحافظتي عجلون والزرقاء شمال المملكة، للتنديد بصفقة القرن ورفضاً للغاز الاسرائيلي.

وأحرق المشاركون في المسيرة التي انطلقت من أمام المسجد الحسيني التاريخي وسط عمان، الأعلام الأمريكية والإسرائيلية، منددين بالصفقة التي اعتبروها محاولة عبثية لتصفية القضية الفلسطينية، فيما أكد المحتجون في محافظتي عجلون والزرقاء، حق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة على أرض فلسطين.

وحذر المشاركون في الفعاليات الاحتجاجية من تصفية القضية الفلسطنينية على حساب الأردن، مؤكدين أن حق العودة للاجئيين الفلسطينين هو حق مقدس، لا تلغيه اتفاقات وتفاهمات مشبوهة.

وردد المحتجون هتافات ضد الغاز الإسرئيلي وأخرى مناهضة للصفقة والاحتلال الاسرائيلي للأراضي العربية، مطالبين الدول العربية والاسلامية التصدي للصفقة.

كما طالب المحتجون الفصائل الفلسطينية بتوحيد صفوفها في مواجهة الصفقة، والعودة إلى خيار المقاومة والانتفاضة الشعبية سبيلاً وحيداً للخلاص من نير الاحتلال.

ورفع المحتجون في الوقفات يافطات تؤكد رفض الاحتلال وحق العودة وأهمية الحفاظ على عروبة القدس والوصاية الهاشمية على المقدسات وعدالة القضية الفلسطينية.

وكانت شركة "نوبل انيرجي" الأمريكية بدأت ضخ الغاز الإسرائيلي من بئرين تمتلك امتيازهما في البحر الأبيض المتوسط قبالة السواحل الفلسطينية بداية العام الحالي، والذي يعمل الأردن على استخدامه في توليد الطاقة الكهربائية.

مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the » » عربي إنسخ الرابط المختصر (24) (24) (24) الجمعة 14 فبراير 2020 / 15:35 24 - عمّان - ماهر الشوابكة نظمت بعد صلاة اليوم الجمعة، فعاليات احتجاجية في العاصمة الأردنية عمّان ومحافظتي عجلون والزرقاء شمال المملكة، للتنديد بصفقة القرن ورفضاً للغاز الاسرائيلي.

وأحرق المشاركون في المسيرة التي انطلقت من أمام المسجد الحسيني التاريخي وسط عمان، الأعلام الأمريكية والإسرائيلية، منددين بالصفقة التي اعتبروها محاولة عبثية لتصفية القضية الفلسطينية، فيما أكد المحتجون في محافظتي عجلون والزرقاء، حق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة على أرض فلسطين.

وحذر المشاركون في الفعاليات الاحتجاجية من تصفية القضية الفلسطنينية على حساب الأردن، مؤكدين أن حق العودة للاجئيين الفلسطينين هو حق مقدس، لا تلغيه اتفاقات وتفاهمات مشبوهة.

وردد المحتجون هتافات ضد الغاز الإسرئيلي وأخرى مناهضة للصفقة والاحتلال الاسرائيلي للأراضي العربية، مطالبين الدول العربية والاسلامية التصدي للصفقة.

كما طالب المحتجون الفصائل الفلسطينية بتوحيد صفوفها في مواجهة الصفقة، والعودة إلى خيار المقاومة والانتفاضة الشعبية سبيلاً وحيداً للخلاص من نير الاحتلال.

ورفع المحتجون في الوقفات يافطات تؤكد رفض الاحتلال وحق العودة وأهمية الحفاظ على عروبة القدس والوصاية الهاشمية على المقدسات وعدالة القضية الفلسطينية.

وكانت شركة "نوبل انيرجي" الأمريكية بدأت ضخ الغاز الإسرائيلي من بئرين تمتلك امتيازهما في البحر الأبيض المتوسط قبالة السواحل الفلسطينية بداية العام الحالي، والذي يعمل الأردن على استخدامه في توليد الطاقة الكهربائية.

مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the » » عربي إنسخ الرابط المختصر (24) (24) (24) الجمعة 14 فبراير 2020 / 15:35 24 - عمّان - ماهر الشوابكة نظمت بعد صلاة اليوم الجمعة، فعاليات احتجاجية في العاصمة الأردنية عمّان ومحافظتي عجلون والزرقاء شمال المملكة، للتنديد بصفقة القرن ورفضاً للغاز الاسرائيلي.

وأحرق المشاركون في المسيرة التي انطلقت من أمام المسجد الحسيني التاريخي وسط عمان، الأعلام الأمريكية والإسرائيلية، منددين بالصفقة التي اعتبروها محاولة عبثية لتصفية القضية الفلسطينية، فيما أكد المحتجون في محافظتي عجلون والزرقاء، حق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة على أرض فلسطين.

وحذر المشاركون في الفعاليات الاحتجاجية من تصفية القضية الفلسطنينية على حساب الأردن، مؤكدين أن حق العودة للاجئيين الفلسطينين هو حق مقدس، لا تلغيه اتفاقات وتفاهمات مشبوهة.

وردد المحتجون هتافات ضد الغاز الإسرئيلي وأخرى مناهضة للصفقة والاحتلال الاسرائيلي للأراضي العربية، مطالبين الدول العربية والاسلامية التصدي للصفقة.

كما طالب المحتجون الفصائل الفلسطينية بتوحيد صفوفها في مواجهة الصفقة، والعودة إلى خيار المقاومة والانتفاضة الشعبية سبيلاً وحيداً للخلاص من نير الاحتلال.

ورفع المحتجون في الوقفات يافطات تؤكد رفض الاحتلال وحق العودة وأهمية الحفاظ على عروبة القدس والوصاية الهاشمية على المقدسات وعدالة القضية الفلسطينية.

وكانت شركة "نوبل انيرجي" الأمريكية بدأت ضخ الغاز الإسرائيلي من بئرين تمتلك امتيازهما في البحر الأبيض المتوسط قبالة السواحل الفلسطينية بداية العام الحالي، والذي يعمل الأردن على استخدامه في توليد الطاقة الكهربائية.

مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the » » عربي إنسخ الرابط المختصر (24) (24) (24) الجمعة 14 فبراير 2020 / 15:35 24 - عمّان - ماهر الشوابكة نظمت بعد صلاة اليوم الجمعة، فعاليات احتجاجية في العاصمة الأردنية عمّان ومحافظتي عجلون والزرقاء شمال المملكة، للتنديد بصفقة القرن ورفضاً للغاز الاسرائيلي.

وأحرق المشاركون في المسيرة التي انطلقت من أمام المسجد الحسيني التاريخي وسط عمان، الأعلام الأمريكية والإسرائيلية، منددين بالصفقة التي اعتبروها محاولة عبثية لتصفية القضية الفلسطينية، فيما أكد المحتجون في محافظتي عجلون والزرقاء، حق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة على أرض فلسطين.

وحذر المشاركون في الفعاليات الاحتجاجية من تصفية القضية الفلسطنينية على حساب الأردن، مؤكدين أن حق العودة للاجئيين الفلسطينين هو حق مقدس، لا تلغيه اتفاقات وتفاهمات مشبوهة.

وردد المحتجون هتافات ضد الغاز الإسرئيلي وأخرى مناهضة للصفقة والاحتلال الاسرائيلي للأراضي العربية، مطالبين الدول العربية والاسلامية التصدي للصفقة.

كما طالب المحتجون الفصائل الفلسطينية بتوحيد صفوفها في مواجهة الصفقة، والعودة إلى خيار المقاومة والانتفاضة الشعبية سبيلاً وحيداً للخلاص من نير الاحتلال.

ورفع المحتجون في الوقفات يافطات تؤكد رفض الاحتلال وحق العودة وأهمية الحفاظ على عروبة القدس والوصاية الهاشمية على المقدسات وعدالة القضية الفلسطينية.

وكانت شركة "نوبل انيرجي" الأمريكية بدأت ضخ الغاز الإسرائيلي من بئرين تمتلك امتيازهما في البحر الأبيض المتوسط قبالة السواحل الفلسطينية بداية العام الحالي، والذي يعمل الأردن على استخدامه في توليد الطاقة الكهربائية.

مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the إنسخ الرابط المختصر (24) (24) (24) الجمعة 14 فبراير 2020 / 15:35 24 - عمّان - ماهر الشوابكة نظمت بعد صلاة اليوم الجمعة، فعاليات احتجاجية في العاصمة الأردنية عمّان ومحافظتي عجلون والزرقاء شمال المملكة، للتنديد بصفقة القرن ورفضاً للغاز الاسرائيلي.

وأحرق المشاركون في المسيرة التي انطلقت من أمام المسجد الحسيني التاريخي وسط عمان، الأعلام الأمريكية والإسرائيلية، منددين بالصفقة التي اعتبروها محاولة عبثية لتصفية القضية الفلسطينية، فيما أكد المحتجون في محافظتي عجلون والزرقاء، حق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة على أرض فلسطين.

وحذر المشاركون في الفعاليات الاحتجاجية من تصفية القضية الفلسطنينية على حساب الأردن، مؤكدين أن حق العودة للاجئيين الفلسطينين هو حق مقدس، لا تلغيه اتفاقات وتفاهمات مشبوهة.

وردد المحتجون هتافات ضد الغاز الإسرئيلي وأخرى مناهضة للصفقة والاحتلال الاسرائيلي للأراضي العربية، مطالبين الدول العربية والاسلامية التصدي للصفقة.

كما طالب المحتجون الفصائل الفلسطينية بتوحيد صفوفها في مواجهة الصفقة، والعودة إلى خيار المقاومة والانتفاضة الشعبية سبيلاً وحيداً للخلاص من نير الاحتلال.

ورفع المحتجون في الوقفات يافطات تؤكد رفض الاحتلال وحق العودة وأهمية الحفاظ على عروبة القدس والوصاية الهاشمية على المقدسات وعدالة القضية الفلسطينية.

وكانت شركة "نوبل انيرجي" الأمريكية بدأت ضخ الغاز الإسرائيلي من بئرين تمتلك امتيازهما في البحر الأبيض المتوسط قبالة السواحل الفلسطينية بداية العام الحالي، والذي يعمل الأردن على استخدامه في توليد الطاقة الكهربائية.

مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the موقع 24 الإخباري الأردن: احتجاجات رفضاً لصفقة القرن والغاز الإسرائيلي الأردن: احتجاجات رفضاً لصفقة القرن والغاز الإسرائيلي https://24.

ae/article/550971/الأردن-احتجاجات-رفضاً-لصفقة-القرن-والغاز-الإسرائيلي إنسخ الرابط المختصر إنسخ الرابط المختصر إنسخ الرابط المختصر (24) (24) (24) (24) (24) (24) (24) (24) (24) الجمعة 14 فبراير 2020 / 15:35 24 - عمّان - ماهر الشوابكة نظمت بعد صلاة اليوم الجمعة، فعاليات احتجاجية في العاصمة الأردنية عمّان ومحافظتي عجلون والزرقاء شمال المملكة، للتنديد بصفقة القرن ورفضاً للغاز الاسرائيلي.

وأحرق المشاركون في المسيرة التي انطلقت من أمام المسجد الحسيني التاريخي وسط عمان، الأعلام الأمريكية والإسرائيلية، منددين بالصفقة التي اعتبروها محاولة عبثية لتصفية القضية الفلسطينية، فيما أكد المحتجون في محافظتي عجلون والزرقاء، حق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة على أرض فلسطين.

وحذر المشاركون في الفعاليات الاحتجاجية من تصفية القضية الفلسطنينية على حساب الأردن، مؤكدين أن حق العودة للاجئيين الفلسطينين هو حق مقدس، لا تلغيه اتفاقات وتفاهمات مشبوهة.

وردد المحتجون هتافات ضد الغاز الإسرئيلي وأخرى مناهضة للصفقة والاحتلال الاسرائيلي للأراضي العربية، مطالبين الدول العربية والاسلامية التصدي للصفقة.

كما طالب المحتجون الفصائل الفلسطينية بتوحيد صفوفها في مواجهة الصفقة، والعودة إلى خيار المقاومة والانتفاضة الشعبية سبيلاً وحيداً للخلاص من نير الاحتلال.

ورفع المحتجون في الوقفات يافطات تؤكد رفض الاحتلال وحق العودة وأهمية الحفاظ على عروبة القدس والوصاية الهاشمية على المقدسات وعدالة القضية الفلسطينية.

وكانت شركة "نوبل انيرجي" الأمريكية بدأت ضخ الغاز الإسرائيلي من بئرين تمتلك امتيازهما في البحر الأبيض المتوسط قبالة السواحل الفلسطينية بداية العام الحالي، والذي يعمل الأردن على استخدامه في توليد الطاقة الكهربائية.

نظمت بعد صلاة اليوم الجمعة، فعاليات احتجاجية في العاصمة الأردنية عمّان ومحافظتي عجلون والزرقاء شمال المملكة، للتنديد بصفقة القرن ورفضاً للغاز الاسرائيلي.

وأحرق المشاركون في المسيرة التي انطلقت من أمام المسجد الحسيني التاريخي وسط عمان، الأعلام الأمريكية والإسرائيلية، منددين بالصفقة التي اعتبروها محاولة عبثية لتصفية القضية الفلسطينية، فيما أكد المحتجون في محافظتي عجلون والزرقاء، حق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة على أرض فلسطين.

وحذر المشاركون في الفعاليات الاحتجاجية من تصفية القضية الفلسطنينية على حساب الأردن، مؤكدين أن حق العودة للاجئيين الفلسطينين هو حق مقدس، لا تلغيه اتفاقات وتفاهمات مشبوهة.

وردد المحتجون هتافات ضد الغاز الإسرئيلي وأخرى مناهضة للصفقة والاحتلال الاسرائيلي للأراضي العربية، مطالبين الدول العربية والاسلامية التصدي للصفقة.

كما طالب المحتجون الفصائل الفلسطينية بتوحيد صفوفها في مواجهة الصفقة، والعودة إلى خيار المقاومة والانتفاضة الشعبية سبيلاً وحيداً للخلاص من نير الاحتلال.

ورفع المحتجون في الوقفات يافطات تؤكد رفض الاحتلال وحق العودة وأهمية الحفاظ على عروبة القدس والوصاية الهاشمية على المقدسات وعدالة القضية الفلسطينية.

وكانت شركة "نوبل انيرجي" الأمريكية بدأت ضخ الغاز الإسرائيلي من بئرين تمتلك امتيازهما في البحر الأبيض المتوسط قبالة السواحل الفلسطينية بداية العام الحالي، والذي يعمل الأردن على استخدامه في توليد الطاقة الكهربائية.

نظمت بعد صلاة اليوم الجمعة، فعاليات احتجاجية في العاصمة الأردنية عمّان ومحافظتي عجلون والزرقاء شمال المملكة، للتنديد بصفقة القرن ورفضاً للغاز الاسرائيلي.

وأحرق المشاركون في المسيرة التي انطلقت من أمام المسجد الحسيني التاريخي وسط عمان، الأعلام الأمريكية والإسرائيلية، منددين بالصفقة التي اعتبروها محاولة عبثية لتصفية القضية الفلسطينية، فيما أكد المحتجون في محافظتي عجلون والزرقاء، حق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة على أرض فلسطين.

وحذر المشاركون في الفعاليات الاحتجاجية من تصفية القضية الفلسطنينية على حساب الأردن، مؤكدين أن حق العودة للاجئيين الفلسطينين هو حق مقدس، لا تلغيه اتفاقات وتفاهمات مشبوهة.

وردد المحتجون هتافات ضد الغاز الإسرئيلي وأخرى مناهضة للصفقة والاحتلال الاسرائيلي للأراضي العربية، مطالبين الدول العربية والاسلامية التصدي للصفقة.

كما طالب المحتجون الفصائل الفلسطينية بتوحيد صفوفها في مواجهة الصفقة، والعودة إلى خيار المقاومة والانتفاضة الشعبية سبيلاً وحيداً للخلاص من نير الاحتلال.

ورفع المحتجون في الوقفات يافطات تؤكد رفض الاحتلال وحق العودة وأهمية الحفاظ على عروبة القدس والوصاية الهاشمية على المقدسات وعدالة القضية الفلسطينية.

وكانت شركة "نوبل انيرجي" الأمريكية بدأت ضخ الغاز الإسرائيلي من بئرين تمتلك امتيازهما في البحر الأبيض المتوسط قبالة السواحل الفلسطينية بداية العام الحالي، والذي يعمل الأردن على استخدامه في توليد الطاقة الكهربائية.

وأحرق المشاركون في المسيرة التي انطلقت من أمام المسجد الحسيني التاريخي وسط عمان، الأعلام الأمريكية والإسرائيلية، منددين بالصفقة التي اعتبروها محاولة عبثية لتصفية القضية الفلسطينية، فيما أكد المحتجون في محافظتي عجلون والزرقاء، حق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة على أرض فلسطين.

وحذر المشاركون في الفعاليات الاحتجاجية من تصفية القضية الفلسطنينية على حساب الأردن، مؤكدين أن حق العودة للاجئيين الفلسطينين هو حق مقدس، لا تلغيه اتفاقات وتفاهمات مشبوهة.

وردد المحتجون هتافات ضد الغاز الإسرئيلي وأخرى مناهضة للصفقة والاحتلال الاسرائيلي للأراضي العربية، مطالبين الدول العربية والاسلامية التصدي للصفقة.

كما طالب المحتجون الفصائل الفلسطينية بتوحيد صفوفها في مواجهة الصفقة، والعودة إلى خيار المقاومة والانتفاضة الشعبية سبيلاً وحيداً للخلاص من نير الاحتلال.

ورفع المحتجون في الوقفات يافطات تؤكد رفض الاحتلال وحق العودة وأهمية الحفاظ على عروبة القدس والوصاية الهاشمية على المقدسات وعدالة القضية الفلسطينية.

Please enable JavaScript to view the تواصلوا معنا على جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية الخبر بين لحظة وضحاها جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية تواصلوا معنا على جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية الخبر بين لحظة وضحاها تواصلوا معنا على جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية

الامارات      |         (منذ: 7 أشهر | 11 قراءة)
.